رابط قصير:
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 8
الموضوع:

هاشم الخطاط .. شيخ الخطاطين العراقيين

الزوار من محركات البحث: 2000 المشاهدات : 4751 الردود: 7
جميع روابطنا، مشاركاتنا، صورنا متاحة للزوار دون الحاجة إلى التسجيل ، الابلاغ عن انتهاك - Report a violation
  1. #1
    صديق مؤسس
    صاحبة الامتياز
    تاريخ التسجيل: يناير-2010
    الدولة: البصرة
    الجنس: أنثى
    المشاركات: 29,460 المواضيع: 4,261
    التقييم: 5478
    مزاجي: هادئة
    أكلتي المفضلة: مسوية رجيم
    موبايلي: Galaxy S3
    مقالات المدونة: 77
    SMS:
    Sometimes the heart sees what's invisible to the eye

    هاشم الخطاط .. شيخ الخطاطين العراقيين

    شيخ الخطاطين العراقيين والعرب المرحوم هاشم الخطاط رحمه الله





    هاشم بن محمد بن درباس البغدادي ولد
    سنة 1340 للهجرة
    -1921 في بغداد،


    واحدا من اشهر الخطاطين العراقين ذاعت شهرته
    على المستوي العربي والاسلامي
    تلقي علوم الخط العربي على يد الخطاط
    علي صابر والملا عارف الشيخلي
    والملا على الفضلي صاحب القاعدة البغدادية للخط،
    الذي كان له الاثر الاكبر في نجاح هاشم البغداد
    اجازة رائد الخط العربي الخطاط التركي
    حامد الامدي




    مرتين في عام 1950 وعام 1952
    وقال إعجاباً به قولته المشهورة:
    "نشأ الخط في بغداد وانتهى فيها"
    ويقصد من ذلك أن الخط العربي بدأ
    حياته المجيدة بظهور
    عملاق الخط العربي علي بن هلال المعروف
    بابن البواب، وانتهى هذا
    بظهور هاشم البغدادي


    تعددت اسهامات هاشم البغدادي وتنوعت
    وتزينت بها مساجد بغداد منها جامع
    الحاج بنية وجامع الحيدر خانة الذي ميزه
    بشريط ذو خلفية سوداء وخط اصفر بخط المحقق
    عمل هاشم البغدادي في مديرية المساحة العامة ببغداد
    وله الكثير من الاثار الفنية على المسكوكات العراقية
    والتونسية والمغربية والليبية والسودانية
    قدم الي مصر والتحق بمدرسة تحسين الخطوط الملكية
    بالاسكندرية وحصل على شهادة الدبلوم
    بدرجة امتياز عام 1945





    حصل على إجازات عديدة من مختلف الخطاطين
    منهم الخطاط المصري
    محمد حسني والخطاط المصري سيد إبراهيم


    اشرف هاشم البغدادي على طبع القرآن الكريم
    بالمانيا موفدا من قبل وزارة
    الاوقاف العراقية


    تخرج على يديه الكثير من الطلبة البارزين في
    الخط العربي ومنهم الخطاط
    الشاعر وليد الأعظمي والخطاط صادق الدوري،
    والخطاط عبد الغني العاني.


    أصدر كراسة حول قواعد الخط العربي عام 1961م.
    مازالت تدرس في كثير من معاهد الخط.
    والتي تعتبر أهم مرجع تدريبي وفنّي في الإعجاز
    الخطي للحروف العربية، حيث تضم قواعد
    وأصول تعليم الخط مع ما يتميز به
    من سهولة ووضوح وعبقرية فطرية
    وملتقى انبعاث جمالي يأخذ بالألباب


    من شدة حرصه على ضبط قواعد الخط، لم يحصل
    أحد على إجازة منه سوى الخطاط
    عبد الغني عبد العزيز.


    بقي هاشم يواصل تحصيله الفني منذ البداية بهذه الطريقة مع الملا الذي نال إعجاب هاشم فأخذ يفاخر ويعتز به بعدما أدرك هاشم ان قدرة الملا هذه قد انتهت في هذه الحدود وبالتالي رأى ان يتجاوزها إلى طريق أفضل وفي إطار أوسع فجادت عليه الأيام بالملا علي الفضلي الأستاذ الفاضل الذي عرف بعلمه وورعه أحبه هاشم وحفظ له الود والتقدير حتى نهاية حياته حيث كان لهذا الملا الأثر الكبير في نجاح هاشم إذ يعتبر الموجه الأول لهذا الفنان الكبير وعرف عن هذا المعلم بأنه صاحب طريقة فنية متميزة تلك هي القاعدة البغدادية للخط والتي تاق إليها هاشم وعمل على إعادتها إلى أصولها الأولى فكان لهاشم أول إجازة في الخط من يد هذا المعلم الشهير.



    واصل تجويده للخط وبرع في الثلث والتعليق خاصة ونال شهرة فنية بفضل أساتذة مشهورين وبرع في بقية الخطوط العربية والزخارف الإسلامية وجاب البلاد العربية بغية الاتصال بكبار الخطاطين ، يعرض عليهم خطوطه ويطلعهم على نتاجه الفني فرحل إلى الشام والتقى بالخطاط الدمشقي بدوي الديراني والى مصر والتقى بالسيدان إبراهيم ومحمد حسني البابا فمنحاه الإجازة في أنواع الخطوط واتفقوا على اشتراكه في امتحان الدبلوم دون دراسة ولدى الامتحان المطلوب سنة 1491 وقبل 1491 كان الأول على الخطاطين الذين شاركوا في تلك السنة.
    ثم شد الرحال إلى اسطانبول مأوى أفئدة الخطاطين في ذلك العصر ليتشرف بلقاء إمام الخطاطين آنذاك الأستاذ حامد الآمدي فقدره واستحسن خطه وقال إعجابا به قولته المشهورة نشأ الخط في بغداد وانتهى فيها ويقصد من ذلك ان الخط العربي بدأ حياته المجيدة بظهور عملاق الخط العربي علي بن هلال المعروف بابن البواب وانتهى هذا بظهور هاشم البغدادي وهذا يعتبر وساماً ومكرمة تضاف إلى المآثر الحميدة التي تكرم بها عمالقة الخط لهذا الفنان. أجازه حامد الآمدي بإجازة هذا نصها: بسم الله الرحمن الرحيم ولدي هاشم محمد البغدادي الخطاط شاهدت فيك الصدق والإخلاص والمحبة لهذا الفن الذي لم يندثر ما دام الإسلام باقياً واعهد فيك ان تكون من أخيارهم وأول الخطاطين في العالم الإسلامي فلك اهدي ازكى التحيات لما أنت عليه من تقدم دائم كتب في الاستانة سنة 1731هـ التوقيع موسى عزمي المعروف بحامد الآمدي.
    ولقد قال عنه احد المؤرخين بالحرف الواحد: ولما كان الأستاذ حامد الآمدي قد بلغ من العمر عتياً وقد بلغ التسعين أو جاوزها فقد بات الأستاذ هاشم اضبط من يكتب الحرف العربي في العالم.




    والمرحوم الخطاط أبا راقم هاشم البغدادي يمثل ثروة قومية نادرة وحصيلة ناضجة من التراث وثمرة متكاملة من ثمرات التجارب الفنية الرائدة حيث يمثل لوحة فنية رائعة من لوحات الخط العربي كونه خلاصة مدارس ومرتكز تجارب ومجمع خبرات فنية موروثة استطاع ان يستوعبها ويمازج معها ويوحد بين قواعدها ليستخلص لنفسه قاعدة هي اقرب إلى القاعدة البغدادية التي أولع بها وأتقن أصولها وافرد لها من فنه مما جعلها متميزة.
    على يد هاشم انتقلت الريادة والقيادة والرئاسة في فن الخط إلى العرب بعد ان تولاها الأتراك بما يقرب من خمسة قرون وقد بقيت هذه الأصول تتجاذب أطراف فنه وهو يحاول التوفيق فيها ليكسب الحرف جمالاً إلى جماله ويضيف إليه هندسة تزيد في روعة هندسته حتى استقامت له القواعد وتكاملت في شخصه الأصول ومن هنا كانت له قاعدة عرف بها ، على الرغم من حرصه على التقليد والتزامه بالقواعد وقد ظل طلابه ومعارفه يتابعون اجتهاده وهو يأخذ أبعاده ويشعرون شعوره وهو يتجدد من خلال الممارسة المستديمة ويؤكد التزامه بالقواعد التي رسمها أعلام الخط البارزين ولعل مكتبته الخطية تعد أروع مكتبة خطية في نفائس النماذج ونوادر المخطوطات التي اقتناها عبر رحلته الطويلة مع هذا الفن الجميل.
    ويوم كان في مصر عرض عليه تدريس الخط في مدرسة تحسين الخطوط غير أنه رفض وفضل العمل في بغداد وعاد إليها يتحفها بفنه ويهبها عصارة جهده فأغنى جوامعها بشامخ أعماله وتجاوزها إلى بقية مدن العراق ومحافظاته بروائع خطوطه وبديع هندسته وزخارفه حيث شملت خطوطه الكتب والمجلات والجرائد والدواوين وأصبح فيما بعد أستاذاً.
    للخط العربي في معهد الفنون الجميلة ببغداد كان المخلص في عمله المتفاني في واجبه المحب لوطنه وفنه وكان صديقاً للفنان المعروف محمد صبري كتب معظم الخرائط المهمة التي طبعتها مديرية المساحة كما تشرف بكتابة المصحف الكريم الذي كتبه الخطاط الشهير محمد أمين الراشدي ، وطبع في مطبعة مديرية المساحة.
    كما ان محاولته للوصول إلى كمال الحرف في انتصابه وانكبابه وتدويره واستلقائه وتقويره وامتداده وتناسقه وتناسبه كما أشار بذلك التوحيدي في شروط حسن الخط وجمال حيويته جعل جل اهتمامه ينحصر في إعادة رسم هيكلية الحرف وفق صورة يمكن أن نعبر عنها بأنها تمتاز بكثير من العذوبة والطراوة وتتضح هذه الخاصيتان عن مقارنة خطوطه بخطوط الذين عاصروه أو سبقوه أي ان العناية ببناء الحرف طغت لديه على العناية بصناعة اللوحة الخطية ولكل من الكتابة الخطية شروط ومقومات وخصائص وأنه كان يؤكد أستاذيته في كتابة الخط ويؤكد الطريقة التقليدية الأكاديمية في رسم الخطوط وأجادتها ومن ثم إتقانها وإبعاد كل ما يضير العين من غريب أو شاذ.

    توفي في شهر نيسان من عام 1973م.



  2. #2
    من المشرفين القدامى
    Artist
    تاريخ التسجيل: أكتوبر-2010
    الجنس: ذكر
    المشاركات: 2,081 المواضيع: 117
    التقييم: 371
    مزاجي: ?????
    المهنة: Art teacher
    أكلتي المفضلة: Fried chicken
    موبايلي: IPhone
    آخر نشاط: 13/نوفمبر/2014
    SMS:
    Everything is equal to nothing if nothing is everything
    شكر وتقرير لكي دالين عالتقرير الرائع للخطاط العراقي الاصيل الذي ترك بصمة رائعة لفن الخط العر بي تحياتي مع التقييم

  3. #3
    صديق مؤسس
    صاحبة الامتياز
    ممتنة لك بسام شكرا ع التعليق والتقييم

  4. #4
    Jeanne d'arc
    تاريخ التسجيل: يناير-2010
    الجنس: أنثى
    المشاركات: 17,350 المواضيع: 8,128
    آخر نشاط: منذ 3 أسابيع
    مقالات المدونة: 27
    SMS:
    أشياء كثيرة نُؤمن بها بطريقةٍ نعتقد معها إننا لَن نَكفر بها مهما حدث.. فكرة التخلي عن هذه الاشياء غير واردة من الاساس.. لكن, في لحظة ما, نجد انه لاشيء يستحق.. وان اغلب ماكنا نؤمن به ليس الا هدرا للوقت!
    الف شكر للتقرير الرائع دالين.. كل الود

  5. #5
    صديق مؤسس
    صاحبة الامتياز
    منورة عزيزتي شكرا الج على المرور

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

(( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد ))

المواضيع المتشابهه

  1. هاشم الخطاط .. شيخ الخطاطين العراقيين
    بواسطة Daleen في المنتدى قسم الفنون التشكيلية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 15/يوليو/2012, 8:42 م
  2. اهم الخطاطين في العصرين الاموي والعباسي
    بواسطة ابويقين في المنتدى قسم الفنون التشكيلية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14/يوليو/2012, 5:35 م
  3. الخطاط جاسم النجفي: الخط لعب دوراً مهما في تأريخ الأمة
    بواسطة ابويقين في المنتدى قسم الفنون التشكيلية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14/يوليو/2012, 12:19 م
  4. الخطاط العراقي حسن المسعود
    بواسطة أريج الروح في المنتدى قسم الفنون التشكيلية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 22/نوفمبر/2011, 11:29 م
  5. الخطاط مصطفى خضير البورسعيدي
    بواسطة أريج الروح في المنتدى قسم الفنون التشكيلية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 21/نوفمبر/2011, 11:21 م
تم تطوير موقع درر العراق بواسطة Samer

قوانين المنتديات العامة

Google+ PureTune