المشاهدات: 1047   المدة: 14:06   الدقة: عالية
التصنيف: صوتيات دينية   الكلمات الدلالية: مرتضى حرب، Zahraa Al obaidi
تعليق بواسطة ♪ Ašk ♪
حنين .. واهات وضمة
ونين وعين تصب دمة
تهد الحيل .. بالليل .. اهات الرباب
اتكول يصير .. الزغير .. اينام اعلة التراب

ياعظم مصابي .. ودمعتي وعذابي
اتگول القهر ودمع السهر جرحلي الجفون
تكله ياحبيبي .. يبني شح نصيبي
التترك رضيع اعلة الترب تغمض شلون
انتة قطعه مني .. والهظم كتلني
الكالو الام الضنة مو غالي يهذون
ابكربلة انتظرنا .. مارجع كمرنا
شفت ابني من گد العطش ظل بس العيون
تصيح والمدمع يصب
ذبيح سباح الگلب
اتجر حسرات .. مامات .. ماضاك الشرب
اتكول يصير .. الزغير .. ينام اعلة الترب

ينعصر دليلي .. والهدملي حيلي
ادي يعبد الله الظهر جان الرمل حار
مثلي بالخرابة .. تحركك الترابة
وصدر امك بتالي اللبن بي جمرتك صار
كلبي منكسر بي .. گلي وين اوديه
خيمة ونجن بيها الطهر ماخلت النار
افرشت حياتي .. ابتقي من عباتي
وكلبي اغفة عكب ما هدموا الدار
غريب .. مهجة حيدرة
سليب .. كطعوا خنصره
گبال العين .. يحسين .. عاري بلا ثياب
اتكول يصير .. الزغير .. ينام اعلة التراب

والرمل حلالك .. اتعلمت شجالك
كلي يهالنايم جفي وع الغبرة مگلوب
اصحةمن منامك .. يابد عمامك
مايصلح النوم العصر ولا نوم الغروب
تزعل اعلة ادية .. وترضة بالوطية
نوبة الطم اعليك الوجه اعلة الصدر نوب
او ردت اكمطك .. يبني وين احطك
لا ظل مهد ما محترك يوليدي لا ثوب
عجيب .. بت كلبي انكطع
عجيب .. ضامي وما رضع
تحجي وياه .. ويلاه .. وما تسمع جواب
اتكول يصير .. الزغير .. ينام اعلة التراب

الدنيا غاضرية .. والعمر منية
ليل اليروحلة ابن مايكصر يطول
وجهي وصفاته .. ذبلت حلاته
تبقى طريح الغبرة لو ترجعلي شتكول
رد عليه والي .. يالعفت دلالي
صار الرمل احن من حضني معقول
الكبري ذخرتك .. هالمسة فگدتك
صار السهم عكب امك ايكلك دللول
كظيت .. ضامي بهالفلة
يريت .. ميته بكربلة
بهذا الحال .. واطفال .. تركض ع السراب
اتكول يصير .. الزغير .. ينام اعلة التراب

احجي وي دمعتي .. وتنذبح صفنتي
من تصبح ارسومك اكبالي بهدوة الليل
ابقى الولي وخدي .. ويمنتي اعلة خدي
ماظل بعد عندي دمع ولا للطم حيل
من رحت حبيبي .. هسة در حليبي
هذا الهظم كلبي وصحت من عنده ياويل
ردت اظل لباجر .. يمك ارد اناطر
خافن يغالي تنسحك من تعبر الخيل
اشيفيد .. لو صار المهد
اريد .. يرجعلي الولد
مني تروح .. وجروح .. تتركلي وعذاب
اتكول يصير .. الزغير .. ينام اعلة التراب

للشاعر " أحمد الهلباوي "