المشاهدات: 5380   المدة: 6:23   الدقة: عالية
التصنيف: صوتيات دينية   الكلمات الدلالية: علي الدلفي، حسن خالجي، قاسم حمادي، Zahraa Al obaidi
تعليق بواسطة Zahraa ❤️ Al obaidi
ها هيَ كربلاء .. تجمعُ الأوفياء
عندَ بابُ الحُسين .. نعرجُ للسماء
هكذا كربلاء .. مقصدُ الكُرماء

من بلادِ العارفين
جاءَ زحفُ الصادقين
لمعزْ المؤمنين
حُسينُ يجمعنا

نحنُ أحفادُ حبيب
دونَ أمراً نستجيب
جمعُ أنصار الغريب
حُسينُ يجمعنا

إيرانُ أهلاً أدخوها آمنين
قال العراقُ إنهُ بيتُ الحُسين

أرضُ العراقِ منبتُ الأنصارِ
ونحنُ أهلُ الثارِ والمختارِ

نحنُ فداءٌ لأبي الأحرارِ
والجارُ ضيفً عندَ حامي الجارِ

يانفسُ من بعدِ العراقِ هوني
فيهِ الحُسينُ سيدُ العيونِ

قد قالها العباسُ في المنونِ

هيهات هيهات ..



خُط فينا العناد .. ليسَ فينا رُقاد
الدما والعيون .. صوبَ بابِ المُراد
ما لزمنا الحياد .. عندَ بابِ الجِهاد

كلُ ارضٍ كالطفوف
كلُ نصرٍ سيطوف
حول هاتيك الكفوف
لا لن نكُلا

كل جرحٍ من شهيد
كل عزمٍ من حديد
كل عاشورٍ جديد
عليه صلى

نحنُ أنتم أخوةُ الدمِ المُبين
نحنُ وأنتم طبعُنا لا نَستكين

واللهُ خيرٌ حافظً للناسِ
نبقى وتبقى غيرةً في الراسِ

نحنُ إخترعنا مبدأُ الإحساسِ
وفي العراقِ رَايةُ العباسِ

يانفسُ لاتخشيَ من الكفارِ
لادولتينِ نحنُ نفسُ الدارِ

مع النبيِ المُصطفى المختارِ

هيهات هيهات ...



ها هنا نلتقي .. بالوفا نرتقي
عهدُنا لا يهون .. وعلى عاتقي
كربلا منطقي .. ياجراحُ أنُطقي

قوُلنا عينُ اليقين
وعدُنا نصرٍ مُبين
فتحُ ربُ العالمين
فنصرنا اولى

دينُ أبناءِ الكِرام
دربُ أنصار الإِمام
لا يواريهِ الضَلام
وقولنُا فعلا

في كلِ حينٍ فوقنا شمسُ الأصَيل
لن تُسبى زينب رايةُ الصبرِ الجَميل

النصرُ رزقُ اللهِ للعبادِ
لثاكلاتٍ ترفغ الأيادي
في كربلاء الثأرِ والحدادِ
أرضُ الحسينِ إنها بلادي

أرضُ المواقفِ كُلها أوطاني
وكلُ مظلومٍ لهُ أحزاني

في كربلا يا إخوةَ الإيمانِ

هيهات هيهات ..


____________________________

كلمات الشاعر المبدع :- فاضل حسن

____________________________


كتابة Zahraa Al obaidi