المشاهدات: 68   المدة: 6:34   الدقة: عالية
التصنيف: صوتيات دينية   الكلمات الدلالية: توفيق الوداعي، صادق العكراوي
تعليق بواسطة Sky Legend

‏‎[ #الوارثة ]
‏‎أداء:
‏‎#سيدتوفيق_الوداعي
‏@aboaljoood
#صادق_العكراوي
‏@sadeqzuhair
.
‏‎كلمات:
‏‎#صادق_سويد
‏@sadeqsweed
.
ألحان:
#سيدتوفيق_الوداعي
.
جرافكس:
#جرح_الحسين
.
‏‎تصوير مونتاج:
‏@jr7_alhussain
.
انتاج:
جمعية العكر الحسينية
.
شكر خاص لمأتم أنصار الحق - جميع الكوادر العاملة.
‏@matamansaralhaq
.
--------------------------------------------------------------------------

كلمات القصيدة:
من الباب وضيمه.. بجروحي يتيمه
‎ابتدا الهم وشفت الألم بأقسى هجمه
‎وانا بخمسة اعوام.. تركتيني انضام
‎الـلطم خدّچ اشعر لطم عمري يمه

‎طحت يمّچ وعمري فگدته
‎ومسمارچ بعيني لمحته
‎اعرفت حزني من حزنچ عرفته
‎واخويه على العتبه حضنته

‎ييمه احس عمري الـ تهِشّم
‎ييمه وحچابچ يصبغه الدم
‎طفله ونظرتچ وادري بعصرتچ
‎يهتز كياني

‎انا الوراثه امها بألمها وهضمها
‎ابويه عکب عينچ افگد واُخوتي
‎المحن تنتظرني ميرحمني حزني
‎صدگ عايشه بس يحاصرني موتي

‎اشوف الابو بمحرابه مدمي
‎اوطشت الحسن زيدّي لي همّي
‎اوطف كربله تنهش في عظمي
‎اشوف الحسين اکبالي مرمي

‎غريبه او وحيده بالبراري
‎بعيده من العمري يداري
‎والـ بابچ اضرم يشعل مُخيم
‎ويلهب مكاني

‎ردت تحضنيني کبل تتركيني
‎وگلتيلي عذريني صدري تهشّم
‎وسوطتچ يردني يلوّع لي متني
‎يدفعوني مثلچ في عاشر محرّم

‎ردت منچ اليوم العصابه
‎اشدها عليه بالخرابه
‎السبا بالله من يحمل مصابه
‎الدهر تدري مايرحم عذابه

‎وثوبچ البسه بدخلة الشام
‎ودمعچ امزجه بدمع ليتام
‎مثلچ اقاسي واحمل مآسي
‎ميته عساني