المشاهدات: 135   المدة: 4:22   الدقة: عالية
التصنيف: أشعار وقصائد   الكلمات الدلالية: مصطفى العيساوي
تعليق بواسطة أحمد العثمانيے
مشن والنوگ ناگة تسولف لناگة
اذا تهنا اعلى فيّ الرمح نتلاگه
هزل بس مشينا ويــَ الحسين جروح
رغم بس راس جان وناشفة رياگه
الجرحه حسين عده الدنيا كلها حسين
واليعرفه صدگ ما يحمل افراگه
تكحلنا برماد الخيم مثل الليل
ولبسنا دموع طفلة تصيح مشتاگة
وعثرنا ابجم يتيم عيونهم عالراس
اسم الله تصيح زينب للعثر ساگه
ومن بيّن خيال الخدر صاح الجيش
اخت عباس هاي الصعدت الناگة
كلها تصيح طلعت بت الاول
طلعت والهوى البلگاع وشّل
اول مرة تطلع هيبة الگاع
الرمل زلمة وتعجب خاف تزعل
الشمس دارت وجهه تدور غروب
استحت من الخيم بس ما لگت حل
صعب بتراب تعبر بت ابو تراب
التمشي بغير اخوها صعبة تندل
التتنفس علي تخنگها العيون
الورد يم ديرة العاگول يخجل
الموت بلا وجه، بس ياخذ وجوه
وشفت وجه المواقف يبقى اجمل
حلات الجرح من يصير الحسين
وحلاة بــ ام عون تكمل
البگى براسج يزينب فيّج انباگ
المسافة بين خطوة وخطوة مقتل
المسافة بين ناگة وناگة دخان
المسافة بين طفلة وطفل مقتل
المسافة بين سوط وسوطت المتون
المسافة بين جمرة وجمرة مقتل
مسافة جرح زينب طوله عباس
العمر لو ما سگيته بأخو يذبل
عثرت واسمع اسم الله من الأرماح
رغم ما طاح اخوها وبعده يسأل