المشاهدات: 3197   المدة: 22:12   الدقة: عالية
التصنيف: صوتيات دينية   الكلمات الدلالية: باسم الكربلائي
تعليق بواسطة Hussein Hameed
محرم الحرام ١٤٤١هـ
قصيدة : انه وياك واحد
أداء : الحاج باسم الكربلائي
كلمات: الشاعر حمزة السماوي
المكان :حسينية المرحوم داود العاشور - البصرة

الكلمات

انه وياك واحد . والعباس شاهد
ها ياراس الحسين .. ها راس الحسين

يراس حسين .. ينور العين 
نسيت أيامنه الحلوة وليالينه
عشت وياك .. حرام أنساك
طيبه عشرتك مابيها مو زينه
ركبت النوگ .. دخلت السوگ
لجل عيناك والغالي تعز عينه
يحظن الطير .. يوجه الخير
چبير الخوه مامعقوله ناسينه

بس يالغالي أعـذرك . زين اوباقي نحرك . 
زين وهم گلت زين
ها ياراس الحسين
______________________________

اشتريد اتگول . منو المسؤول
آنه المسؤولة بعد لاتهتم بعد آنه
يخي وتهون . اصير اعيون
يبعد الحيل ماگول انه تعبانه
سهرت الليل . عبرت الخيل
عبرت النوگ بس إعليك قلقانه
الشمس تاذيك . منو يراضيك
اذا تزعل اصير وياك زعلانه

وازعل عاليزعلك . تاج الراس أگلك
وتگلي تأمرين
ها ياراس الحسين
______________________________

سؤالي الآن . صدگ عطشان
حرام الماي من بعدك إذا ضگته
اعيش جروح . يروح الروح
چم حسين عندي هوه بس إنته
دموعي اتسيل . فرات ونيل
وحقك ياحبيبي النوم ماشفته
زمانك راح . بقيت ارماح
عگبك يا اخو صاير أبو لـإخته

اعيوني لايهمـك . ما دام اني يمـك
تطلبني وفه ودين
ها ياراس الحسين
______________________________

كبرنا ازغار . سوالف نار
تتذكر ابيوم الماتت الزهره !
گعـدت وياي . وبچينه اهواي
لإن اثنينه اسمعنه الضلع كسـره
وعلي من راح . سمعت اصياح
تگلي يالعزيزه استقبلي الطبره
وجودك چان . إلي اطمئنان
العمر مره يغالي وخوتك مره

راسك يعني انته . اشگد سولفنه سكته
مامرة گلت وين
ها ياراس الحسين
______________________________

الحياة اتدور . واجه عاشور
واجيت من النهر ايدك على خصرك
اشگلت ياراس . مشه العباس
بقيت الوحدك من يوگف ابظهرك
بعد ساعات . إجت لحظات
ازلمت نحري عرفت آنه انگطع نحرك
تجينه اصوات . واحس طبرات
اثنعش طبره الشمر متقصد ايطبـرك

بحيدر طبرة يبدي . لحد طبرة المهدي
أئمة اثنعش بالعين
ها ياراس الحسين
______________________________

يحالي الحال . شدهت البال
اشوفك عالرمح وعيوني تحچيلك
يجي القرآن . يصير السان
يخويه ابثغرك وبالكهف ترتيلك
بعد ايام . أطب للشام
واخذ من جبهتك صبرك وحيلك
يزيد ايطيح . ايمهب الريح
يظل ساطع نهارك يالبعت ليلك

وعيونك يخويه . وآنه بت ابويه
عزلت الدواوين
ها ياراس الحسين