المشاهدات: 130   المدة: 1:58   الدقة: عالية
التصنيف: أشعار وقصائد
تعليق بواسطة Neo
أُنثى ضفاف الدمع
تعلم ما ضممتُ
فلذا قراءتها ترممُ ...
ما كسرتُ
أنا لم أكن نصراً عظيماً كالذي كانته بي
فلأجل ذلك قد هزمتُ
أنا لم أكن نصاً
لأشعر بالمنصة
وقتَ حنجرتي تحاذي ما شهقتُ
ولأن لي وجه الفضيحةِ ...
لم تزل
مرآة ما أخفيه تصدق إن كذبتُ
أنا فكرةٌ جاءت تغازل رأسها ...
تتداركُ الضحكَ الرجيمَ
إذا بكيتُ
أنثى انسكاب الحبر
شهوةُ غفوتي
وأنا من الحلم المكثّف ما انتبهتُ
..........