المشاهدات: 495   المدة: 21:04   الدقة: عالية
التصنيف: صوتيات دينية   الكلمات الدلالية: المرحوم، حمزة الزغير
تعليق بواسطة النجم المشع
زينب يالتنشدوني عليه .... زينب بالخرابة منزليها - ( رثاء السيدة زينب عليها السلام » الرادود المرحوم الملا حمزه الزغير )

الشاعر المرحوم الشيخ كاظم منظور الكربلائي ...

إعداد / علي ابراهيم ابريه - سنابس - بتاريخ 16/9/1441هــ الموافق 9/5/2020م

*******************************

زيـنـب يـالتنشدوني عليها.... زينب بالخرابه منزليها

يـاهـنـد اشـتـنـشدين...... وانه الچنت زينب

بالله يـاهـنـد ارد انـشـدچ صـدّي ليّه وجاوبيني

لـيـش غـيـرنـي زمـانـي وليش كون تضيّعيني

راح يـوم الچنـت زيـنـب بـيه وإنت التخدميني

وراح الدلال البيه عشت ..... وإنصبت بالطف إنصبت

إشچنـتـي ياهند وشچنت ..... واصبحت ماتعرفيني

هــم يــخــطــر إبـالچ يـاهـنـد چان

زيــنــب تـنـسـبـي وتـوگف بـديـوان

آنـه والـيـسـر ويـن... وانـه الچنـت زيـنب

هـند من عالكرسي طاحت وصرخت والگلب يلهب

لـيـش مـتـغـيـره رسـومچ يالعلي والله يزينب

ويـن الـبـيـوت الـمـزهره راحت والخدر المرتب

الله الله شــجـرى... بـهـلچ وحـالچ غـيـره

صـاحـت وديـعـة حيدره.... ماعلى المحتوم معتب

دهــري هــدّم بــيــوتــي عــلـيّـه

وتــدريــن شــعـفـت بـالـغـاضـريـه

عـفـت أهـلـي مـطاعين.... وانه الچنت زينب

شـلـون صـدّت فـزع صدّت هند تصرخ يالعقيله

لـيـش مـا تـنـشف عيونچ وليش حسراتچ ثجيله

ويـن ذاك الـخـدر راح ويـن ابـوفـاضل چفيله

صـاحـت بصوت الفاجعه..... عباس ظل عالمشرعه

ومـنـه الچفـوف مگطعه....وهدّمت لحسين حيله

يـوم الـچـان ابـوفـاضـل وجــوده

ســالــم والــعــلـم مـلـتـزم جـوده

مـن چانـت الچفـيـن.....وانـه الچنـت زينب

يـاهـنـد گطّـعـت گلـبـي غربتي بشفرة الونه

ضـمّـدي جـروح البچبدي ولا تنشديني عن أهلنه

ومـادريـتـي شـلـون نـزلـه بكربله يوم النزلنه

صـعـدت صـواويـن الإبه..... وخدور بيها مرتبه

بـسـيـوف أهـلها محجبه..... والفلك گطبه بنزلنه

ويــديــر الــفـلـك گطـب الـفـراسـه

والــعــبــاس فــاروق الــحــراسـه

وبـذيچ الـصـواويـن.... وانـه الچنـت زيـنب

آخ يـابـيـوت الـمـزهـره وآه يـابـدور المضيه

گبـل مـاچانـت ضـحايه جسومهم فوگ الوطيه

مـغـسـلـه بـدم الـشـهاده مچفنه بثوب الحميه

چانـت حـيـاتـي مـأمنه..... وحرّاس بيتي معينه

ومـاچنـت هـيچ مدوهنه..... ودوهنتني الغاضريه

ومــن چانــت صــنــاديـد الـرسـالـه

تــنــهـى وتـامـر بـسـيـف الـعـدالـه

ومـن حـي چان الـحـسين.....وانه الچنت زينب

يـاهـنـد وانـصاب گلبي بطبرة من طبرات الأكبر

آه يـاجـمـرة شـبـابـه بالگلب لسـّـاعه تسعر

گبـال عـيـني ومن اشوفه ضلع من جسمي يتكسر

وهـدمـت حيلي كربله..... وگيدت عليل بسلسله

وفـجـر عـيـوني حرمله.....من وريد الطفل فجر

وبــحــبــال الــيـسـر زرنـي زمـانـي

وسـهـم الـعـلگمـي صـكـنـي وعـمـاني

وطـفـّى شـمـعـة الـعـين.... وانه الچنت زينب

يـاهـنـد شـحـمـل بعيني ويه سيل الدمع ساجم

حـمـر ويـخـضّـب چفـوفي مثل حنة عرس جاسم

زفـتـه وحـسـرة شـبـابه جمر بگلوب الفواطم

يـاهـنـد يكفيچ اليسر .... وجرعت بالكوفه الصبر

والـشـام أصعب كل أمر.... أچفي ظالم وأجي الظالم

وظــهــري بــالـرمـاح مـكـسـريـنـه

ومــتــنـي بـالـسـيـاط مـوسـمـيـنـه

وهـذا عـلـى الـدهـر دين.....وانه الچنت زينب