المشاهدات: 1485   المدة: 12:15   الدقة: عالية
التصنيف: صوتيات دينية   الكلمات الدلالية: باسم الكربلائي، Zahraa Al obaidi
تعليق بواسطة ᘓᓆɹɹ̈̇ɹc ♬✫♥️ ..❥
سـجـادك يا داحي الباب گوم و عاين الحاله
مـن عگب الـيـسر سموه و السم مرد دلاله

ظـل مـن عگب ابوه احسين ونه ايجر بأثر ونه
ابـعـيـنه الماي لو شافه يهل دمعه و يصد عنه
ايگول اشلون أضوق الماي و احسين انحرم منه
مـا رحـموه عدوانه .... و أهل بيته و رضعانه
كــلــهـا انـفـنـت عـطـشـانـه
ظـلـوا جـثـث بالحومه... داستهم الخياله

كـلـمـا يذكر المظلوم تسجب دمعة اعيوني
لـيـل انـهار ما يهجع من حزنه انخطف لونه
كـامـت تـعتني الشيعه و على حزنه يلومونه
ايگولوا له ارحم أحوالك ... حزنك مرد دلالك
يــا هــو الــيـظـل لـعـيـالـك
و انـتـه السلف تاليه... و بدر الدين و اهواله

بـحـسرة ظعن عن دنياه امن امة جدك الهادي
و جـدك حـيـدر الكرار راح بسيف المرادي
أمـك گضـت مظلومه و من اضلوعها اتنادي
عـمـك غـيث وفاده ... السم مرد و افاده
الــجــتــل الـكـم صـبـح عـاده
وبهالشرف باري الكون... خص المصطفه و آله

لـمـن سـمـع نـاداهـم و نار الحزن وقاده
ايگلـهم مثل ما اتكولون صار النه الجتل عاده
لاجـن يـا هو من عدكم كبل سامع باجداده
مـنه اتسلبت نسوان ... و طافوا بيهن البلدان
و مــن عــدهـا احـتـرق صـيـوان
و شافن راس واليهن ...عدوه اعله الرمح شاله

عـيـنـي ما تصد ليهن و اشوفن زينب اكبالي
إلـه أذكـر هـضـيمتها و أذكر لوعة أطفالي
يـهـل الوادم تلوموني امن اتلف بالحزن حالي
شـفت الشام بعيوني ... و السلسله اعله امتوني
و أهــالــيــهــا يـشـتـمـونـي
و رحنه المجلس الطاغي ...و خواتي وكفن اكباله

يـتـمـايـل طـرب شفته و من الفرح يتثنه
و يـعـايـن لـعد زينب و زينب تجذب الونه
يـمـه راس ابـويـه احسين و ابناته ايشوفنه
بعود ايجلب اشفافه ... و باري الكون ما خافه
يــهــتــف فــرح بــسـلافـه
و الـبـاري نـكـر وحيه ...و بالميعاد ما باله
_______________________________

كلمات الشاعر المرحوم السيد عبدالحسين الشرع