المشاهدات: 2849   المدة: 3:55   الدقة: عالية
التصنيف: أشعار وقصائد   الكلمات الدلالية: وعد الامير
تعليق بواسطة وعد الأمير
من يـــوم الرحــت صدكني ما مــرتاح
نار افــــراك وجهــــــك دوم يجـــويني

غــابـت صـــورتك ضليت بس بالبـــال
كـل ســـاعة اذكـــرك والكاك ناســـيني

تعمــى العيـــن لمــــن تفــكــد اعـــزاز
يــعنـــي بغيـــبتك مـا اشـــــوفن بعيني

قــــل عندي النظــــر ما ميــز الاشـياء
اذا انـــدل غـــــرفتي بخــيـــر تلكــيني

الـف حسبة احسبته وما حسبت احساب
يا حســـبة الصــــدك يمــــك تــودييـني

مـــــن صـار المـوادع كتلك الله اويـاك
انــي اقصــدها كـــتـــلك لا تخــلـــيني

شفتك من مشيت وما شـــفتني اشلــــون
على حــالــــي انقهـــر حتى اليـــعاديني

أمـشي أجــدامي كـوة وضني ارد للبيت
عــلى بيـــتك تـــصيح اجـدامـي دليــنـي

وحشـة البيت خــــايف مـــا اطب بيـــه
خــف عنـــــدي العقــل يا بيت يـأوينـي

أمــشي ابــلا وعــي وتهـيت الادروب
واخــــو خيـته البعــــد يكــدر يـلاكيني

اسمع بالوداع اشــــلون يحني الـــرأس
وكـــع راســـي وتعدله اجفــوف ايديني

مشلـــول الكــلب والنظـــر والرجليـــن
وعلى كــرسي انتضارك كاعدة اسنيني

اشتـــم بالصــور بيهـــا الكه عطـــاب
واعاين ع الصـور بس نــاس مفـتركه

ثــــاري امــــــوادعــك اثـــر بالايــــام
عـلـى مـر الافـراك الصـورة محـتركه

حبل امــــواصلك مكــطوع من اسـنين
وحبل امـــوادعـــك ملفـوف ع الــركبه

تعــال وشــوف وجهـي من البعـــد بيه
جـــادر للحـزن لـــو بسمـــة مـــا تلكه

عـلى كـصتي الســواد اتربــع بكــد ما
دعــيت الله تعــود وتنطــفي الحــــركه

تعـال ومـــا تجــــي وأدريــك مــعـذور
مـيـت انـــــي بــــس اخيـــــالي يتــلكه

عـلـــى كبــــري الـورد ما اريدك تخليه
شــيل اتــراب كبـري واحظنه وشبكــه