المشاهدات: 2143   المدة: 14:14   الدقة: عالية
التصنيف: صوتيات دينية   الكلمات الدلالية: باسم الكربلائي، Zahraa Al obaidi
تعليق بواسطة ᘓᓆɹɹ̈̇ɹc ♬✫♥️ ..❥
صاحت جروح الحسن .. حسبي الله عالزمن
ليش كلمة يُمه ياخذها التُراب ..

الحسن آنه يدهري ليش أسألك ماترد
كلمة أم معناها جنه اشلون جنه ابنص لحـد
الله خالقها محنه ايغار من عدها الورد
الفاگد أمه ايوصي عينه للبواچي تستعد

صار تسبيح الدمع .. آه ياكسر الضلع
روحي تسأل ما لگيت الها جواب
ليش كلمة يُمه ياخذها التُراب
______________________

الليل ضم حزنه بحسرتي من سمع بيه حچيت
وعاتبت بسمار بابچ ظل عدل وآنه انحنيت
گتله راحت كل حياتي ماترد اشما بچيت
احچايةّ اليا يمه ماتت والگبر صار الها بيت

ليش فاطم تندفن .. وعايش الگالها وإن
طبعي ماعاتب الما يسوه العتاب
ليش كلمة يُمه ياخذها التُراب
______________________

عثر حتى الصوت يمه من كثر كلمةْ تعاي
روحي عطشانه لحنانچ گاع عطشانه اعله ماي
ابعيني عفت الدنيه ظلمه اوياچ دفنو كل ضواي
يم حسن مختنگه روحي بعدچ امضيع هواي

أشهدُ أنَ الحياةْ .. ابفرگتچ صارت مماتْ
وانرسم بدموعي چف يدفعله باب
ليش كلمة يُمه ياخذها التُراب
______________________

روحي عصرةّ مغربيه ينجمع بيها الحنين
ودّعتْ شمس المحنه وبردت ابروحي السنين
عشت مثل الشمع سكته يبچي بس ماعنده عين
تبقه آخر كلمة إليه يمه وينچ ماتجيـن

جرح المفارگ چبير .. شيبت وآنه زغير
ضامي والعطشان مايروي سراب
ليش كلمة يُمه ياخذها التُراب
______________________

رحتي يا تسبيح ريتي يـ اغله من هذا العمر
العده أم بالبيت جنة الماله أمْ بيته گبر
آنه أصعب جرح شفته اگبالي خدچ ينسطر
أمي ياأجمل قصيدة وانّكسـر منها شطر

علي من شال النعش .. عرش ويشيع عرش
گتله ها يا بسملةّ أم الكتاب
ليش كلمة يُمه ياخذها التُراب
______________________

جرحي سالفته چبيره ياهو يگدر يستمع
ياهو منكم شاف أمه وهيه مكسورة ضلع
اتلگت الباب ابضلعها غصن ويعصره جذع
طيحةّ أمي اگبالي قصه يرويها الدمع

وانتهى ابروحي الحچي .. مابقه غير البچي
وذبح بسمار الغدر عُمر الشباب
ليش كلمة يُمه ياخذها التُراب
______________________

آخر احروف ابسؤالي يبقه جرحي للمشيب
آنه باب الكرم لكن باب فاطم مايطيب
كولشي يم الموت واحد لا بعيد ولاقريب
أدري مايسمع دمعتي ولا يرد غالي النجيب

خل تظل ابلا ضريح .. مايصح إلا الصحيح
يظهر المهدي ويخط اعله القُباب
ليش كلمة يُمه ياخذها التُراب
______________________

كلمات الشاعر - مصطفـى العيسـاوي