المشاهدات: 668   المدة: 16:25   الدقة: عالية
التصنيف: صوتيات دينية   الكلمات الدلالية: حليم الرميثي
تعليق بواسطة أحمد العثمانيے
عاشگ ومعشوگ التقوا
أداء : الرادود حليم الرميثى
كلمات : محمد الأعاجيبي

كلمات القصيدة :

الخادم والحسين بگبر
گعدوا سوه ودنيا العصر
عاشق ومعشوق التقوا
وجانت الگعدة من العمر

مر الحسين بصف قبر .. شم بي عطر خدامه
طب يمه ثاري المندفن .. واحد من اللطامه
شك الجفن واتشابگوا .. صاح الجسد بآلامه
يحسين ناذر لو متت .. گبالك أطبر الهامه
ماشفتك وبأسمك همت .. هسه انت گدامي صرت
موبس اشگلك هامتي .. تستاهل اگطعلك مهر

الخادم والحسين بگبر
گعدوا سوه ودنيا العصر
عاشق ومعشوق التقوا
وجانت الگعدة من العمر

صاح الحسين ابخادمه .. ايدك وگوم ويايه
رَبعك البلدنيا تره .. عدهم الليلة اقرايه
طبوا اعلى الموكب سوه .. وگله الحسين احجايه
من تلطم اوياهم جنت .. انعجب بيك هوايه
اتذكرك من تنهضم .. وذاك مكانك باللطم
من تقرأ المستهل .. تجبر گلبي اشجم كسر

الخادم والحسين بگبر
گعدوا سوه ودنيا العصر
عاشق ومعشوق التقوا
وجانت الگعدة من العمر

سولف الخادم قصته .. لحسين وبروحيه
يحسين جانت خدمتك .. أغلى من أمي اشويه
ولو گالوا الليلة عزه .. تيبس هواها الريه
تبقى تشمك من عصر .. الحد شدة اللطمية
بوكت العزه يابو علي .. دمعة رقية انسه هلي
لو بردت ايدي من اللطم .. اتبره حتى من الصدر

الخادم والحسين بگبر
گعدوا سوه ودنيا العصر
عاشق ومعشوق التقوا
وجانت الگعدة من العمر

الخادم امن حسين طلب .. من خلصوا مجلسهم
اي مثل ماليه احضرت .. صدگاني هم تحضرهم
يحبونك هوايه وعلي .. وياهم جنت واعرفهم
بيهم وفه لمن متت .. لا مانسوا صاحبهم
ينشدون عني بكل ضحى .. وتوصلني منهم فاتحة
ربعي طلعوا گول وفعل .. تربية المنبر ضخر

الخادم والحسين بگبر
گعدوا سوه ودنيا العصر
عاشق ومعشوق التقوا
وجانت الگعدة من العمر

ومن ردوا الوادي النجف .. صاح الحسين ابهمه
مادام اجينه خل نطب .. للوالد الله يسلمه
متانيه حيدر بالصحن .. وكل الخدم ملتمه
ما اگدر اتأخر لإن .. عايف رقية يمه
ومن خلصوا الزيارة الفجر .. تمشوا سوه لــ الباب الگبر
ادخل يخادم جنتك .. والملتقى بيوم الحشر

الخادم والحسين بگبر
گعدوا سوه ودنيا العصر
عاشق ومعشوق التقوا
وجانت الگعدة من العمر