المشاهدات: 1513   المدة: 16:12   الدقة: عالية
التصنيف: صوتيات دينية   الكلمات الدلالية: باسم الكربلائي، Zahraa Al obaidi
تعليق بواسطة Zahraa ❤ Al obaidi
علي دافن علي ويه الحبيبه
علي راجع جسد روحه غريبه
عجيبه ايظل عدل والزهره انفاسه..


ماچنهْ علي وسوح الحرب سوحه
الما گدروله مايگدر على اجروحه
علي أول جسد يمشي بلا روحه
يتعثر ابدمعه وونتـه ونوحه

علي مو الأولي حتى ابمشيته
بيتهْ فاطمهْ وهدموله بيته
يكابر والهضم يتجرع ابـكاسه
______________________

واويلي الهضم هيچي ابعلي سوه
كل الشافهْ يسأل هوهْ مـو هوه
ابو عود الصلب معقولة يتلوه
لازم ظهرهْ بيدهْ ويحچي بالكوه

وسفة اتصد إله عيون الشماته
طاح ومن نهض ظلت عباته
ذيچهْ اعمامته مَنزوعهْ من راسه
______________________

علي ابفگد الزچيهْ انحسب عالموته
شيظل بالگلب لو گطعوا ابتوته
يملك الموت أرحمهْ وجيب تابوته
علي من الهضم ظل ماينسمع صوته

علي الزهرهْ إله الماي اليشربه
علي ابلا فاطمهْ مويمه قلبه
علي الزهرهْ حياته صحبتهْ وناسه
______________________

غسل فاطمهْ الزهراء بدموعه
شاف السطرهْ فوگ العين مطبوعه
قلبهْ من الهضم ما لزمتهْ اضلوعه
ميتهْ ومن ضلعها الزهرهْ موجوعه

ميتهْ فاطمة ويجري دمعها
تحاول عن علي تخفي ضلعها
يجس اجروحه لوبيده الضلع جاسه
______________________

علي صاير جنازهْ وشايل اجنازه
يمشي والجروح ابيده عكازه
العزيز اهوايه صعبه يدفن اعزازه
والخل الخليله عازتهْ عازه

گبل لا فاطمه اتصير ابنعشها
علي ابوسط النعش روحهْ فرشها
لفـاها ابحنانه طيبـة إحساسه
______________________

علي مو گبر يحفر يحفر ابگلبه
واليدفن حبيبهْ يعيش بالغربه
علي يدري اعله خدها السطرهْ والضربه
اشلون ايخلي خدها ايلامس التُربه

إيخاف من التُرب للخد يخدشه
لجلها بالگبر گلبه يفرشه
لإن ياناس طبع الزهره حساسه
______________________

دفنها ورجع حط قطعهْ على بابه
يوميهْ يموت الفارق أحبابه
علي مو بس لحيتهْ شابت أهدابه
ونيران الهضيمه ابگلبه لهابه

علي نسمع هضم حتى ابسكوته
علي عايش جرح وامتاني موته
جرح كل الزمن ماوصل مقياسه
______________________

كلمات الشاعر - وسـام الشـويـلي