المشاهدات: 198   المدة: 1:00   الدقة: عالية
التصنيف: أشعار وقصائد   الكلمات الدلالية: حافظ
تعليق بواسطة افول
الان چندین و چَن ساله ِشبا خوابُم نمی گیره
نِگو عاشق شدی؛ بابا مو اعصابُم نمی گیرهلم أتمكن من النوم ليلا لسنوات عديدة حتى الآن
لا تقل أنك وقعت في الحب؛ لا تثير أعصابي
.
هُلُم میده جلو اما ِجهان کارش عقب گرده
مو او “طفلم” که گردون از سر “تابُم” نمی گیره
إنه يدفعني إلى الأمام، لكن الحية تدفعني الوراء
انا کطفل علی مرجوحة والحياة تلاعبها
.
کسی قدر دل پاک مونه هرگز نمی دونه
مو “موسی” هم ِبشُم “آسیه” از “آبُم” نمی گیره
لن يعرف أحد قيمة قلبي النقي
وحتي ان اصبح موسي آسيه لا تخرجني من الماء
.
مو هر دردآشنایی می شناسُم رو لِبش خنده س
خیالت ای دل شنگول و شادابُم نمی گیره؟
كل الذين الألم مألوف لهم على وجوهم الابتسامة
ألا تفكر قلبي المشرق والمبهج يحزن
.
پسر کُش بوده ای دنیا از اول، آخر قصه
اشاره میکُنم رستم مو سهرابُم… نمی گیره
منذ البداية الحياة كانت قاتلة الشباب و في النهاية القصه
انا اشير ل رستم انا ابنك و هو لا يسمع
.
نِفهمید و نمیفهمن مُنو درد مونه اینجا
مو خط دکترُم خالو کسی قابُم نمی گیره
لا يفهم و لا يفهمون انا و الالم
حتي ان كنت كتابة لطبيب لن يأخذ أحد إطاري