المشاهدات: 3751   المدة: 3:09   الدقة: عالية
التصنيف: موسيقى
تعليق بواسطة warda
هدوء من نوع اخر يجتاح عالمي
وألم ممزوج بنكهة التأنيب ينتاب مشاعري..
كتاب مفتوح لأسطر اهاتي...
قلم ممزوج بلواعج فقدي...
واحساس مبهم يسرق افكاري..
وها انا استنجد بذاتي كي اهرب للبعيد...
لبعيد اجهل وجهته..
لبعيد لم تكتمل لدي بعض اجزاءه..
اجهل الى اي مدى يقودني..
جل ما اعرفه ان روحي بدأت تتهالك..
وبدوت كأني افقد ذاتي المعهوده..
روح اتعبها كل شيء..
وارهقها البشر قبل التعب..
بدى لي كل شيء حولي يكسوه الشحوب..
وبدت لي عواصف اتية نحوي واعاصير تنتظر الهبوب..
احساس صعب...
شعور مخيف..وعالم مخيف انا اخطوا نحوه..
سأمت محاولاتي عبثا في انتشال السقم من روحي..
وسأمت روحي من سد رمق الفقد المذبوح ..
ما عاد الالم يهديني الكثير..
ولم تعد الايام تهديني سوى الألم..
ها هو سلم الفقدان يدعوني لأصعد اولى ادراجه..
لأنقاد له فأصعد...
درجه....
تليها درجه......
نحو عالم مجهول وبخطى يائســــــــــه...
خطوات بارده...
خلت من كل معنى...
لا صوت لها سوى تسارع انفاسي وضربات قلبي البريء...
لا اعلم اين تساق قدماي...
سكنت لبرهه ..كي يعم الهدوء كالمعتاد...
وعلقت فانوس الامل كي ينير دربي...
وجدت نفسي في دوامة الاحتياج...
فأين ذاك...واين انا.....؟؟
ورغم كل شيء انتشلت ذاتي من كل شيء...
لأعلن للعالم بلبس ثوب حدادي..
حروف تستنجد من هول ما صورته...
كادت تلكم البلورة ان تأسر روحي قبل ارواحكم
انه شيء

مما لامس احساسي...!!