المشاهدات: 760   المدة: 21:12   الدقة: عالية
التصنيف: صوتيات دينية   الكلمات الدلالية: باسم الكربلائي، Zahraa Al obaidi
تعليق بواسطة عِشـق ❤️♪
كاره حياتي .. وامنياتي .. موت لو موت
دفن الحبايب .. بالترايب .. يهدم ابيوت
غير الصبر ماشايف أبـد
دافنلي أبو بحضنه ولـد
موت لو موت
_____________________________

ارفعي طارف الخيمه اريد أعرف الدنيا ليش حمره
عساني ومـاردّت اعرف شمر عندّ الحُسين ويـحز نحـره
رگضو صحت يازينب تعوفه النار حافر فوگ صدره
يجينه الليل نتجمع على ارماد الخيم مجلسنه نقره

لو ميت احسن .. عايش المن .. عالم اجروح
حرگولي گلبي .. وين دربي .. حسـين مذبوح

لو محترگ بالخيمه الجسد
دافنلي أبو بحضنه ولد
موت لو موت
_____________________________

وصلنه الفجر للكـوفه گال الضحى دخلوهم عليه
يريد الناس تتفرج كلها اتگول اجت زينب سبيه
يوم اسود على الزهره يوم اتبركت بي آل أميه
ابسجون الكوفه خلوني شماته اعليه صاروا غاضريه

الگاع انطوتلي .. ادفن اهلي .. اسبعطعش نور
بس اشـيوسده .. الماكو خده .. وصدره مكسور

مايحسب تره اجروحه العدد
دافنلي أبو بحضنه ولد
موت لو موت
_____________________________

قبل لاگيد بالرگبة چانت عائلة وعمه برگبتي
الله ايساعدچ زينب طول الدرب يالعالم دعوتي
راس حسين گدامي ورايه ابسوط تنضرب عمتي
سكينه طاحت اگبالي گلتلها سُكينه هاي انتي

نمشي ليالي .. عالتوالي .. ماكو كل نوم
من دم رگبتي .. من دمعتي .. حمره الهدوم

لو شايف الموت أكثر بعد
دافنلي أبو بحضنه ولد
موت لو موت
_____________________________

دخلت الشام والوادم تدگ اطبول ومعيده شفتها
ويزيد وعصته تلعب اعلى وجـه حسين صعبه اتجرعتها
رقية راحت من ايدي موقف صار بيدي من ادفنتها
لگيت امتونها زرگه مثل حضتها لحسين احظنتها

شفنه المصايب .. والعجايب .. آه يالشام
موت الثواكل .. والأرامل .. موت الأيتام

چم مره احس حيلي انفگد
دافنلي أبو بحضنه ولد
موت لو موت
_____________________________

بعد ماتهده اوجاعي اذا تلـگاني تلگه بعيني دمعه
العليله اشلون اصبرها اذا ام البنين اگبالي تنعه
صحيفة ابدمعي كاتبها ابدعائي والدي مگطوع اصبعه
شريد انسه شريد اذكر بچي عماتي بإذني دوم اسـمعه

شفت المنايه .. والرزايه .. عاشت اوياي
اذكر گمرنه .. وبكسرنه .. نشرب الماي

لو ميت بچي ابذاكه الوعد
دافنلي أبو بحضنه ولد
موت لو موت
_____________________________

ابلل زادي بالمدمع ابوحمزة يصبرني لگيته
صارلنا القتل عادة بس حسين سلبوا اهل بيته
اليذبح شاة لو شفته اسألة قبل متذبحه سگيته!
ابويه حسين ضل يحلف عطشان انذبح ساعة منيته

ضل گلبه ضامي .. ونحره دامي .. وسحگته الخيل
وثلاثه عاري .. بالظهاري .. شايف الويل

لو گلبي شعلوا ويه الوتد
دافنلي أبو بحضنه ولد
موت لو موت
_____________________________

بعد ذاكه القهر كله اجاني الموت واهـلاً صحت يا سم
البقيع ايصيرلي گبري انه المفروض دفني بالمخيم
انه اشتاگيت لأخواني بعد عشرين عام اردود نلتـم
بجيني حسين الينزلني واكثر واحد العباس مهتم

بچفوفه راية .. صار رايه .. ايصير دفان
يدفني بيديه .. وبوريده .. گمر عدنان

هالمره احس گلبي استعد
دافنلي أبو بحضنه ولد
موت لو موت
_____________________________

كلمات الشاعر - حمزة السماوي