المشاهدات: 4528   المدة: 8:10   الدقة: عالية
التصنيف: صوتيات دينية   الكلمات الدلالية: حمزة الصغير، Zahraa Al obaidi
تعليق بواسطة ᘓᓆɹɹ̈̇ɹc ♬✫♥️ ..❥
گلــلـي يـالـمـيـمـون...ويـن والـيـنـه
راح أبــو الــسـجـاد...لـو يـرد لـيـنـه

آنـه يـالـمـيمون...بيدي جدمتك...وانخمش گلبي
مـن رحت بحسين.... بالله ودعتك... والباري حسبي
وبگت روحـي تلوج...وانتظر جيتك....وعيوني ترمي
جـيـتـنـي خـالي...حسين چا وينه...راح من إدينه

بالله يـالـمـيـمون...رد علي جواب...وخفي ونيني
سرجك المگلوب.. صاب گلبي صواب....واثگل حنيني
هـذا دم حـسـيـن... لو حمر خضاب... ما تدليني
هـمـهـم الـمـيمون.. وهملت عينه...راح من إدينه

دم يـا هـالميمون.. وجهك خضابه.. والگلب عطب
مـن وريـد حـسين.. لومني صوابه.. وجهك تخضب
گلـهـا سـهـم البين.. بالگلب صابه.. شمالج يزينب
دم أخـوج حـسـيـن.. مـا تعرفينه...راح من إدينه

لـيـش يـالـميمون... مندهش شحالك... مجبل عليه
تـجـر بـلـجـامك... تصهل شمالك...ونتك خفيه
جـيـتـنـي خـالـي....وين خيالك....عفته رميه
ويـن أخـوي حسين... عن صواوينه...راح من إدينه

بالله يـالـمـيـمـون... لهفتي ردها... وهود عويلي
گلـوب هـالأيـتـام... لا تـمردها...هدمت حيلي
هـاي سـكنه تريد... مني والدها.....وفجعت دليلي
چن أخـويـه حـسـين...يتم سكينه...راح من إدينه

لـيـش يالميمون.... سيـّـبت حالي...وهدمت داري
وگطـعـت بـيـنا... بطيحة الوالي....آه ينكساري
واگطـعـت گلبي.. بسرجك الخالي... وهيجت ناري
حـرم ظـلـيـنـه....ومـن يحامينه...راح من إدين

_______

| كلمات الشاعر المرحوم : كاظم منظور الكربلائي |