المشاهدات: 12984   المدة: 5:47   الدقة: عالية
التصنيف: صوتيات دينية   الكلمات الدلالية: باسم الكربلائي، Zahraa Al obaidi
تعليق بواسطة Zahraa ❤ Al obaidi
للحزن نار في الحشى تلذعُ
والعين حتى الحشر لا تهجعُ
لا تعذلونا .. لا .. لا تعذلونا ها هنا كربلاء
في دمنا والنحر والمصرع
وخيمة لزينب لم تزل منها صراخ نسوة نسمع
عباس .. عباس مطروح على العلقم والسهم في أحداقه يرزع

لا تعذلونا ها هنا كربلاء في دمنا والنحر والمصرع
يرقد طود جوده جنبه وكفه لراية ترفع
نحن لبسنا ثوب أحزاننا والقلب في أضلاعنا موجع
ونحن عشاق حسين إلى غير جلال الله لا نركع

مملكة العشق له تنحني وشمسها من نحره تطلع
ورأسه السلطان فوق القنا يحكم والخلق له تخضع
قد إمتطى صهوة أمجاده وسار والدهر له يتبع

والبيت لما سال منه دم .. تهدمت أركانه الأربع
فلا تلومونا إذا مسنا .. ضر إلى حضرته نفزع
نفلق الهامة على حبه .. وهذه دمائنا أدمع

ونلطم الصدر وخاب الذي .. على حسين الله لا يجزع
ونملئ الأرض دموعاً ولا .. بغير ذا نرضى ولا نقنع
ونقطع الدرب إليه ولو .. تقطعت أعضائنا أجمع

قد رض صدر المصطفى عندما .. رضت له في كربلاء أضلع
فقل لمن فؤاده مجذب .. ورأيه كروحه بلقع
كلن لديه في الورى مرجع .. إليه في أموره يرجع

ونحن خدام قتيل الظمأ .. غير حسين مالنا مرجع
قال لنا إمامنا جعفر .. من كل باب بابه أوسع
وكلنا فلك نجاة لمن .. يأتمنا فلكه أسرع
____________________________
كلمات الشاعر الأديب : مهدي جناح الكاظمي