المشاهدات: 140   المدة: 1:51   الدقة: عالية
التصنيف: أشعار وقصائد   الكلمات الدلالية: وائل حبال، Wael Habbal
تعليق بواسطة أحمد العثمانيے
لا تغلق الباب إن غادرت مبتعداً
ودع خيالاً هنا أو فلتدع روحا
روحاً تقلّب بالذكرى وتنثرها
على فؤاد يبيت الليل مقروحا
هنا هواك, هنا من كنت تملؤه
وصلاً وأمسى لطول البين مجروحا
هنا أحبك أي والله ما بيدي
أن أدفع الحب, حسبي أنه يوحى
من السماء لقلب إذ يكابده
وإذ يواري ولكن ظلّ مفضوحا
فكم مررت خيالا وابتسمت له
وأنت في أي حال جئت مملوحا
أدري سأغرق, هذا الحُسن يعصف بي
إن كنت طوفان عمري, لم أكن نوحا
لا تغلق الباب آمالي على ثقة
يوماً تعود, فتلقى الباب مفتوحا

الحارث الخراز - الكويت