المشاهدات: 1384   المدة: 20:36   الدقة: عالية
التصنيف: صوتيات دينية   الكلمات الدلالية: باسم الكربلائي
تعليق بواسطة هيلــه
للتاريخ أذكر هالقضيه
للتاربخ مهظومه الزچيه
بلغوا بيها الطاغيه
ماتت ومو راضيه
للتاريخ ..

كلمه للتاريخ اكتبها اعله بابي
شاهد اعليها الضلع وابني وحجابي
وبسبب كلمة وإن موتي وعذابي
واللفظها ناصبي لا مو صحابي

والأحباب .. تشعر بالهظيمه
والأحباب .. تكشف هالجريمه
گولوا أُمنه الغاليه
ماتت ومو راضيه
للتاربخ
_______________________

منهي قبلي لقبوها أم ابيها ؟
منهي العالي زوجها لعليها
ماكو مثلي تصمت الدنيا لحچيها
رحمة الله تنزل ابرفعة أديها

بس ياحيف .. فرحتهم ونيني
بس ياحيف .. سطروني اعله عيني
أكتب ابكل زاويه
ماتت ومو راضيه
للتاربخ
_______________________

اني للعالم وطن وخلافـي غربه
واحنه ذي القربى وانه للقُربه قُربه
اني روح الهادي طه واني قلبه
فاطمه الآذاني يعني آذه ربه

وين ايروح .. من الله السطرني
وين ايروح .. عالحايط عصرني
يصله نار الحاميه
ماتت ومو راضيه
للتاربخ
_______________________

اني حورية علي وإنسيه آني
أختلف عن النسه ابكل المعاني
افتح ابواب السمه واني ابمكاني
سيدة اني ابزماني ومو وزماني

والملعون .. شال إيده عليه
والملعون .. رايدلـي المنيه
بت مُحمد ها هيه
ماتت ومو راضيه
للتاربخ
_______________________

هذي أرضي والسمه أيضاً سمائي
والله مايرضى أبد إلا ابرضائي
اني نور الما طفه ابعاصف بلائي
حتى قنديل العرش يضوي ابضيائي

مامسموح .. ثانيهم يجيني
مامسموح .. ينطق سامحيني
هالعباره باقيه
ماتت ومو راضيه
للتاربخ
_______________________

انه بالعصره طحت واغمى عليه
وإسمعت كلمة خيام وغاضريه
گعدتني زينب ولزمت إيديه
ما شفت زينب شفت حرمه سبيه

من هاليوم .. حزنچ يمه يبدي
من هاليوم .. للطف استعدي
صيحي وإنتي باكيه
ماتت ومو راضيه
للتاربخ
_______________________

شابت ارموش الأرض من عبروا الحد
والكسر ضلعي غداً يذبح مُحمد
هذا دخان الذي من اخيمنه يصعد
والسياط البالسبي من سطرة الخد

عالتربان .. مطروحه الغياره
عالتربان .. ماتغفه اليساره
ابهل مُصيبه الداميه
ماتت ومو راضيه
للتاربخ
_______________________

ابكسرة اضلوعي شفت صورة عساكر
تهجم اعله اخيمكم وماكو مُناصر
جسم ابواليمه ايتطشر بالحوافر
وتتجه للمشرعه اعيون الحراير

للعباس .. عينچ يالأسيره
للعباس .. دمعاتچ چبيره
گولي وإنتي ضاميه
ماتت ومو راضيه
للتاربخ
_______________________

كلمات الشاعر ~ السيد عبد الخالق المحنة

.