المشاهدات: 101   المدة: 4:38   الدقة: عالية
التصنيف: أشعار وقصائد   الكلمات الدلالية: عبد الوهاب الحمداني، احمد العثمانيے، Ahmed Alothmani
تعليق بواسطة أحمد العثمانيے
أشمج والگى بيج ﺍﻟﻠﻪ
ﻭأﺭﺩ ﻣﺘﻌﺠّﺐ ﺍﻟﺮﻭحي
واتيه ﺑﺪﻭﺭﺓ ﺍﻟﺨﻠﺨﺎﻝ ﻣﻦ يرگص
حچي الرجلين بجروحي
ﻭﺍغفى ﺑﻨﺺ ليالي ﺍﻟﻬﻢ
ﻭ أﺭﺩ ﻭأﺗﻠﻤﺲ ﺯﻟﻮﻓﭻ
ﻭاﺳﺎﻓﺮ للنِهد نجمة
واتيه ﺍﺑﺤﻨﺔ ﺍﭼﻔﻮﻓﭻ
يفلانة ﺍﻟﻌﻤﺮ ﺗﻨﻮﺭ
ﻭﺍﻟﻮﺍﺩﻡ ﺣﻄﺐ سولّة
ﻣﺒﺨﻮﺕ اليموت ﺑﻬﻞ ﻭﻃﻦ عريس
يلگى الدنيا هلهولة
ﻭﻣﻐﺒﻮﻥ ﺍﻟﺘﮑﺘﻠﻪ الآه ﺑﺎﻟﻐﺮبة
ﻣﺜﻞ ﻣﺎي ﺍﻟﺪﻣﻊ ﻣﺠﻨﻮﻥ اليشربه
ﻣﺜﻞ ﺷﺎﻋﺮ ﺣﺼﺪ ﺭﻭﺣﻪ
وبگى ﻣﺸﺘﺎﮒ ﻟﻠﺘﺮﺑـة
ﻣﺜﻞ عيني، ﻣﺜﻞ گلبي
ﺍﺛﺎﺭي ﺍﻟﻤﺎي ﺍﻟﺒﺮﻭحي ﺷﻌﺮ شعبي
ﻭﺍﺛﺎﺭي ﺍﻟﻨﺎﺭ ﺍﻟﺒﺪمي قصايد ﻟﻠﻮﻃﻦ ﺗﺪبي
تذكرين بليالي ﺍﻟـشيب گلتيلي
ﻭﺭة البيبان ﺩﻡ أبيض
يندﻝ الحچي بيا ﻟﻮﻥ
ﻭﻟﻮ ﺿﺎﻉ الشعِر ﺗﻠﮕﺎﻩ
ﺣﺪﺭ بير ﺍﻟﻌﺘﺐ ﻣﺪﻓﻮﻥ
ﺣﺪﺭ فَيّ الجدايل تلتقي ﺑﺮﻭحك
ﻭﺣﺪﺭ ﻟﻮﻥ ﺍﻟﻬﻼﻫﻞ ﺗﻠﺘﻢ ﺟﺮﻭحك
وگلتيلي : ﻫﺬﺍك ﺍنت جزيت الليل
وتعدّيت للنجمة
ﻭﺻﻐﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﻨِﻬﺪ ﺷﺒﺎﭺ للنسمة
ﻭﺧﺬﺕ ﻟﻮﻥ المضايف ﻭﺍﻟﮕﺼﺐ ﻭﺍﻟﻬﻮﺭ
وبنيّة سلفنا ﺍﻟﺘﺸﺒﻪ الچلمة
ﺗﺸﺒﻪ ﮐﻞ ﺷِﻌﺮ لليوم ﻣﺎ ﻣﮑﺘﻮﺏ
ﺗﺸﺒﻪ ﺭﻣﺶ الحديثات إﺫﺍ ﺻﻠّﯽ ﺑﮕﻠﺐ ﻣﺤﺒﻮﺏ
وگلتيلي ﺍﻟﮕﻠﺐ ﻋﺎﺭي بشتة ﺍﻟﻌﺬﺍﻝ
ﻓﺼﻠّﻲ القصايد ﺛﻮﺏ
وگلتلج : ﻫﺬﺍ ﺩﺭﺏ الليل
يضحك ﻟﻮ چدم يعثر
ﻭﺍﺣﻨﺎ ﭼﻔﻮﻑ إدينا اﺷﺮﺍﻉ
وچلمات ﺍﻟﺒﺤﺮ خرسة
اعلى ﺻﺪﺭ ﺍﻟﺮﻭچ ﺗﺘﮑﺴﺮ
وعزفتيلي ﺑﺤﻼﺓ ﺍﺟﺮﻭﺣﭻ أُغنية
هنيال اليحبها ﺍﻟﺸﺎﻋﺮ ﻣﻦ بعيد
ﭼﻢ نجمة لحچيها تصير ترچية
ﻭﭼﻢ ﮔﻄﺮﺓ ﻧﺪى ﺑﺘﻤﻮﺯ
ﺧﺪﺭﺍنة اعلى ﺑﺎﺏ ﺍﻟﻨِﻬﺪ ليلية
ﭼﻢ أبليس يزرع ﻋﺎﻟﺨﺼﺮ ﺗﻔﺎﺡ،
ﻣﻦ ﺗﺘﺒﺪﻝ النيّة
وگلتلج ﻭﺍﻟﻌﻤﺮ ﺫﮐﺮﯼ
ﻇﻞ ﺍﺷﭽﻢ نبي ﺑﻼ راي
چي ﻣﺎﺭﺍﻓﮓ ﺍﻟﺸﺠﺮة
يفلانة ﺍﻟﺼﺪﮒ نيشان ﻟﻠﻔﻘﺮة
يفلانة ﺍﻟﺼﺪﮒ نيشان ﻟﻠﻔﻘﺮة