المشاهدات: 1351   المدة: 9:10   الدقة: عالية
التصنيف: صوتيات دينية   الكلمات الدلالية: حسين الاكرف، Zahraa Al obaidi
تعليق بواسطة Zahraa ❤ Al obaidi
فاطمة حياتك
فاطمة في ذاتك
ليش اسمها تعيشه راحه وعذاب

فاطمه حنينك
فاطمه جبينك
لو ذكرها تشوفه نار وثواب

وانه ذاب الصبر في نحيبي
متى نلقى القبر ياحبيبي

ليش الغياب ؟
..................................

نحتار والله ابغيبتك لليوم نحتار وندير الافكار
وشلون لو دم فاطمه وياك تذكار

شتگول عنها ابدمعتك الدموع اسرار شتريد تختار
ملفاك يم مدفنها لو ملفاك للدار !

عتبنا احنا وياك بالحُب انكتب
ولا يحق عليك يامهدي العتب
يمهدي انحاتيك بس هذا السبب
عَجب قلبك ليش ما حس بالتعب

إذا كلنا تشوف كل جرح وأثر
نزيف المسمار ضلع اللي انكسر
عجب مانلگاك ياشوگ الدهر
من الغيبه اتعود آه يالمنتظر

فاطمه ابحضورك
فاطمه ابظهورك
والسور ملطومه وسط الكتاب

فاطمه شعورك
فاطمه جذورك
لاتخليها ابحزن واكتئاب

وانه مثل الدمع
بقى سايح

متى تشفي الضلع
يبو صالح

ليش الغياب ؟
..................................

ونگول عانت فاطمة ونگول ضلعين ونگول كسرين
بس عاد ندري بحسبة الآلآم من وين

وياك غايب كل رقم مسمار واثنين وشصار بالعين
لو زين تروي الفاجعه الجروح لو زين

عرفنه المذكور باللسان الزمن
ولاندري حساب جرحك والمحن
يقين انته وياك كل جرح اندفن
بعد شليخفيه ضلع أم الحسن

عرفنه المشهور هذا النعرفه
وأكيد المجروح أكثر معرفه
ألمها من الباب تگدر توصفه
وشجنها القتال تگدر تكشفه

فاطمه عويلك
فاطمه دليلك
وانته عايش في صبر وامتحان

فاطمه وعودك
فاطمه عهودك
خِذ سؤالي يندفن في الجواب

وانه شوگي صعب
ولا أگدر

ولا تطفي الگلب
ولا تظهر

ليش الغياب ؟
..................................


كل يوم نرقب خبر مكتوب مسموع وتسيل الدموع
ياناس بان المنتظر الورود والشموع

ونجيك من كل الدول والثار مشروع والشوگ ينبوع
وتصيح ياشيعة أبد ما انسى الضلوع

نعيشك أحلام صارت دايمه
وطنا الزهراء وانتَ العاصمه
تظل الدمعات صوبك ساجمه
يمهدينا شلون ضربوا فاطمه

نموت من الآه بالهم نمتلي
نوارس بالنوح يمك نعتلي
نظل ليل نهار مثلك نبتلي
يمهدينا شلون من سحبوا علي

فاطمه شعار
فاطمه مسارك
والمدامع تجري مثل السحاب

فاطمه عزائك
فاطمه دُعائك
والدعاء بجدتك مُستجاب

وانه قلبي امتحن
في ضرامي

بعد لهلزمن
يا إمامي

ليش الغياب ؟
..................................


كلمات الشاعر ~ نادر التتان

.