المشاهدات: 2620   المدة: 14:05   الدقة: عالية
التصنيف: صوتيات دينية   الكلمات الدلالية: باسم الكربلائي، Zahraa Al obaidi
تعليق بواسطة ღ عِشق ღ
ما بيننا آيات .. قدْ أصبحت آهات
إن رُحتِ عن روحي .. فَكلُ شيئًا مات
هل يُدفنُ النور .. والضلعُ مكسور

١
على الهمِ وفيّ الغمِ أنا المقصد
أنا الحامي وللباري فإني اليد
وفي هَمي دُجى ليلي عليَّ اشتد
لمن أشكو ولا زَهرا ولا أحمد

من قربهم دارُ .. بِظهرِهِم داروا
وليسَ لي جارُ .. فكلهُم جاروا
وحدي ولا دور .. والضلعُ مكسور
...
٢
أزهرائي ..ضيا صُبحي .. إذا اسفر
وما ادعوا وما ارجوا وما اظفر
فهل يروى ظما قلبي بلا كوثر
فواللهِ بلا زَهراء فلا حَيدر

من أينَ ليّ عيشُ.. وقَد عَلا النعشُ
هل فيهِ زهرائي .. أم يا تُرى العَرشُ
أم قَد عَلا الطور .. والضلعُ مكسور
..
٣
أما كُنتِ كِسا الالِ السماويــا
ومعراجاً رسالياً إماميــا
أما كُنتِ لنا حَبلاً إِلهيــا
فإِن نُمسك بهِ نلْنا الأمانيــا

أينَ التي تَمسح .. عليَّ إنْ أُجرح
قد ضاقتْ الدُنيا .. أينَ ألم نَشرح
القلبُ مفطور .. والضلعُ مكسور
...
٤
إذا قُلتِ فَـقرآنٌ بهِ قُرآن
إذا نِمتِ فقد قرتْ بكِ الأكوان
إذا صُمْتِ فقد باتَ الورى شَبعان
اذا قُمْتِ بعينيكِ يُرىٰ الرحمان

إنْ غِبتِ يا عَوني .. ما حالةُ الكونِ
والشمسُ إنْ تُشرق .. مخطوفةَ اللونِ
والليلُ مذعور .. والضلعُ مكسور
..
٥
أمشكاتي وراياتُ إنتصاراتي
أُناجيكِ وكمْ كُنتِ مُناجاتي
ألم تُصغي الىٰ حُزني وزفراتي
أعِيديِني الىٰ روحي الىٰ ذاتي

ما هذهِ البلوىٰ .. والفقدَّ لا اقوىٰ
للصبرِ أركانٌ .. قد سَقطتْ سهوا
للحزنِ مأسور .. والضلعُ مكسور
...
٦
حبيبانِ تعاهدنا على الحُسنىٰ
شريكانِ إذا سُـرَّا وإنْ أنّــا
وذا قَلبي لِمنْ يأوي إذا حنّــا
وقد غبتِ كأنْـا قَبْلُّ مـا كُـنّـا

إنْ جاءَ واستفسر .. عَنْ أُمِهِ شُبرْ
فَكيفَ تَفسيري .. عَنْ أَنهـا تُعصرْ
والقرطُ مَنثور .. والضلعُ مكسور
....
٧
ازهرائي تفرقنا فهلْ نُجمع
ولو أبكي مُدى الدهرِ فَلَنْ أقنـع
رضا اللهِ وارجاسٌ لها تـدفع
أيا طهَ أتوصيني فما أصـنع

أمانتي الكُبرىٰ .. قد رُوعتْ جهـرا
إليكَ قد جاءتْ .. وعَينُها حمـرا
والصدرُ محفور .. والضلعُ مكسور
....
٨
أضاعوكِ وما أنتِ سوىٰ رَحمة
وقد ضُعتُ سماواتي بلا نَجمة
جنيني قدْ هوىٰ يبكي يرىٰ أُمهْ
علىٰ الأرضِ ويرتَّدُ صدىٰ اللَطمَة

فراقكِ الجَمرُ ..والأعظمُ الغَدرُ
كي لا يواروكِ .. في قلبيَ القبرُ
بالضلعِ مستور .. والضلعُ مكسور
____________________________
كلمات الشاعر : لؤي حبيب الهلال
كتابة : zahra.alobaidi
____________________________