المشاهدات: 1156   المدة: 14:43   الدقة: عالية
التصنيف: صوتيات دينية   الكلمات الدلالية: باسم الكربلائي
تعليق بواسطة أحمد العثمانيے
الليالي الفاطمية 1440 هـ
قصيدة: ما جنت أظنه يصير
أداء: الحاج باسم الكربلائي
كلمات: الشاعر ناظم الحاشي
المكان: ديوان الكفيل (ع) - لندن
_________________________________________________


ما جنت اظنه ايصير هذا الجره و صار
يحترگ بابي اگبال عينك يكرار



يم الحسن تدرين لو ما الوصية
ما عافت الفقار قبضات اديه
عدهم بخت ما صاح صوتج عليّه
يالزهره حتى النار احرگها بالنار



ما ردتك اعله الباب حيدر تجيني
عفتك و صحت بصوت فضه اسنديني
عن لا تشوف شلون قتلوا جنيني
و بوجهي اثر للسوط و بضلعي بسمار



لو ما عصا الأسلام تنشق يزهره
من دمهم الا الگاع اگلبها حمره
والكسر بيج ضلوع نصين اكسره
مو علي العينه تنام يالزهره عالثار



يابو الحسن لو جان بيهم صحابي
ما كسر ضلعي و راد يهتك حجابي
نفسه الأجاني و صار زلمه اعله بابي
يم خبير امن الباب لايذ بالأكتار



امر النبي و تدرين فاطم يبنته
گلي اصبر اشما صار و الأمره طعته
لو اعرف يضربوج جان اعتذرته
و اعلن حرب عالراد يهجم على الدار



دگها ابويه الباب بيده الشريفه
حگتها يا بو الحسين نار السقيفة
ما عندي عين تشوف غيرك خليفه
اهون عليّه الموت من حكم الاشرار



يالزهره يوم الثار بالمهدي اعيده
و الـ من اديه الراح يرجعلي بيده
و يداعي يا ثارات ضلع الشهيدة
يعلن ضريحج وين و اتطوفه زوار



يا علي بداعة نور مهدي الامامة
لتسامح الخانوك يوم القيامة
تدري الوگف عالباب و ابده انتقامه
بالهجرة هو الجان واگف على الغار



يالزهره عندي اخبار اخطر خبر هام
كل ذوله عن غايات دخلوا للاسلام
حقدوا عليّه بيوم هدمت الاصنام
كل هذا ابليس و ابدمهم اندار