المشاهدات: 2796   المدة: 3:29   الدقة: عالية
التصنيف: صوتيات دينية   الكلمات الدلالية: رفعت الصافي، Zahraa Al obaidi
تعليق بواسطة ❀ ♬ Ashk
بعد اول معركة قادها العباس عليه السلام
خرج الآمام الحسين (عليه السلام ) كي يستطلع الاوضاع ف بعد أن شاهد عدد الضحايا والخسائر
في معسكر عبيدالله بن زياد رجع إلى ابي الفضل العباس مبتسماً وهو يقول


عين البارده اشارب يعباس
بعد للمعركة ماريد تنزل
اذا كل ما اتـطب هالگد يموتون
چا بالحرب واحد مانـحصل
احلفك باللبن ضم راسك الحار
تره العلگمي من ايشوفك يوشل
مشيت استطلع ومصدوم ظليت
لگيت الزلم گبل الخيل تصهل
واحد گال بست اچفوفه مافاد
والآخر گال خلصت التوسل
من شفت الجثث تفتر بلا روس
گلت شنهي ابوفاضل گام يغزل
الطف كله انحفر بسك يعباس
من گد ما اتـهد والجيش يتختل
شنو معناها كلك للحرب طاب
اتفقنه اشويه من رجليك تدخل
عموما من رحت ذليت للماي !
خليت النهر من يمشي يگزل
وصيت الشمس تتسوگ افياي
واذا شافت عبي من ابعيد تجفل
اريد وجوه قادتهم صفر حيل
بحيث الشافهم حسباله سنبل
اتنفس من اشم انفاسك ارتاح
الهوه الشميته بغيابك ايفشل
وبعد لاتبطي هاگد والله ماعيش
بوفاضل فرگة الخوان تكتل

فأجابه العبــاس قائلاً :

سهمك الراحة انته
بس صدر قرار
إلا اصفطهم واسويلك مزار
اتشوف ذاكه الجيش كله
وروح ابوك بس اگولن ياعلي اعتبره طار
راح اخلي اچفوفي يم زينب واروح
آنه ماشيلن اچـفوف اعله الزغار
اوداعتك ماي ابخوذهم راح اجيب
لحد ما يم الخيم يطلع خضار
ما اتراجع .. ممشه مخيط بالحرير
وما ادرين بـال لـلمو ذا الفقار
الله لـيشوفك حليب ام البنين
اشلون يرفس بالظهر من استدار
گـفه امرايه .. شگد عفت وادم واري
أشروا ضحكوا بجوا ماگلت صار
اتأثرت بالسيف وآنه أبـظهر ابوي
چي بالمگابل يجاوب باختصار
ما اطب الخيمتك مو قصدي غيظ
بس اخافن تحترك جي راسي حار