المشاهدات: 6042   المدة: 1:03   الدقة: متوسطة
التصنيف: موسيقى
تعليق بواسطة خواطر~
على جذعِ أملٍ

الريحُ حملتني على ظهرها

نثرتني خدعةً بيضاء

بـ عينِ شمسٍ

لا ترى...... لا تسمع

أنين أمي المفجوعة

منذُ أولَ تذكرةِ وداعٍ

كفّوفها السمراء

هزتْ بداخلي ثمةَ صوتٍ

ينتشي الدمعَ

من حباتِ البردِ

أستنشقُ رائحتها ويُبكيني

حالي وثمة شيءٌ ما بـ حضنها الدافىء

يدفعني للصراخِ

يملأُ سكينتي بالضجيج

تشهقهُ رئتايّ نسيجٌ شفاف

يتكوم فيه الألم

يستدرحُ صغارَ الحلمِ

وهم قتلى يتساقطونَ في عيني

ما عادوا يعرفونني

ولا أنا عدتُ أعرفهم
................................

ضحى المؤمن