المشاهدات: 302   المدة: 5:55   الدقة: عالية
التصنيف: موسيقى
تعليق بواسطة شموخ مسڪين
قد تستجيب الفيلة للغرام ؟ ومداعبت المشاعر، ولمس احداهما الاخر عن طريق الخرطوم ! ولماذا الخرطوم لانه مرڪز الاستشعار بخشونة او نعومة الاشياء ؟
هڪذا هي علاقاتنا العاطفية ؟!!! ضع ما شئت من الخطوط تحت علاقاتنا ، تستجيب احياناً للغرام لڪن اذ حدث امرا ما سهو ڪان بقصد او غير قصد ستسحق باقدام الفيلة لڪن اي سحق

{يضرب الفيل شو بيذل}