المشاهدات: 6595   المدة: 10:04   الدقة: عالية
التصنيف: صوتيات دينية   الكلمات الدلالية: باسم الكربلائي، Zahraa Al obaidi
تعليق بواسطة Zahraa ❤ Al obaidi
هـذا حـسـيـن هـا هـنا .. قـد مـزقـوه بـالـقـنـا
يـا فـاطـمـة يـا فـاطمة .. يـا  فـاطـمـة يـا فـاطمة

أدعو  و دمع العين لصوتي صدى
يـا  بنت من يجري بكفيه الندى
هـذا  حسين جسمه بين العدى
قـد  مزقته اليوم أسياف الردى
أبـكـى  عـلـيـه الأعـينا
بـل  أثـكـل كـل الـدنـا
يـا  فـاطـمـة يـا فـاطمة

كـأنـنـي ألفيتُ تلك الزاكية
قـد  أقبلت للطف و هي باكية
تـخطو  أسا بين الجسوم الدامية
فـجـاء صوتٌ من دماءٍ جارية
صـوتٌ  مـن الـنـحـر دنا
لا  تـبـحـثـي  هـذا أنـا
يـا  فـاطـمـة يـا فـاطمة

جـاءت إلى الجسم بدمعٍ سكبا
كـي ما تسل بأي ذنبٍ خضبا
أجـابـها خامس أصحاب العبا
مـن غـير ذنبٍ قطعوني بالضبا
غــدا  يــلاقـوا ربـنـا
يـحـكـم فـيـمـا بـيننا
يـا  فـاطـمـة يـا فـاطمة

أمـاه  لو تدرين ماذا قدر جرى
سـبـعين  ألف جائرٍ عيني ترى
كـأن جدي لم يكن خير الورى
ألـقوا  جسمي داميا وفق الثرى
كـأن  جـدي قـد جـنـى
ذنــبـا أحـل قـتـلـنـا
يـا  فـاطـمـة يـا فـاطمة

ما إن رءوا جسمي خضيبا بالدما
جـاءوا بـنـارٍ أحرقوا المخيما
مـا افضع المصاب بل ما اعظما
أبكي  بني ارضي و سكان السما
لـم يـلـقـى جـسمي مدفنا
و  بــالـرمـاح كـفِّـنـا
يـا  فـاطـمـة يـا فـاطمة
-----------------------------------
كلمات الشاعر الأديب : جابر الكاظمي