المشاهدات: 1690   المدة: 9:44   الدقة: عالية
التصنيف: صوتيات دينية   الكلمات الدلالية: عمار الكناني، Zahraa Al obaidi
تعليق بواسطة ᘓᓆɹɹ̈̇ɹc ♬✫♥️ ..❥
""" يا الله يالكـواكب حضـنن المواكـب """

""" حان موعدهـه الزياره وجية المشـايه """"


مشايه .. بالرايه .. باچر اتحين المسيره وتبتدي بالبسمله
والزاير .. من باچر .. من حدود الگاع حته يوصل كربله
يتنصب .. چم كوكب .. وزحل بطويرچ يوگف ينتظر هالعايله

والشمس تشعل شمع .. بالمواكب تنجمع
السمه جتي تستمع .. صيحاتنه

كوكب الزهره حضر .. عابر الگاع ابسفر
ايعاين اوياه الگمر .. خطواتنه


توصل المسيره .. كربله الأميره

ابكربله تحله العزيه لو سمعت اقرايه

حان موعدهه الزياره وجية المشايه
_________________________________

خال وعم .. يتزاحم .. يمنه العزوبيه توگف والكرم منه انعرف
مانعلم .. منهو اكرم .. حاتم وخيله ودليله ابـروج سفرتنه انـجرف
نتعطر .. بالعنبر .. حالة الموكب فقيره وعاش اليزور ابترف

تنجمع غرب وشرق .. ذايب الموكب عشق
يحسب الزاير رزق .. بحچايه

الناس كلها امدلله .. التجينه الكربله
نترس السفره هله .. امحنـايه

انعزب اليجينه .. حسين يملي إدينه

ونستعد هيل ونرفرف من نشوف الرايه

حان موعدهه الزياره وجية المشايه
_________________________________

من نتعب .. نتقرب .. بإتجاه حسين يعني الخطوه الف حجة تُعد
وشصاير .. عالزاير . عنده كل هاي المتاعب احله حته امن الشهد
يوميله .. ويمشيله .. گاطع الگاع ابكبـرهه حته ينطيله العهد

ساحگ ادروب الخطر .. واصل ابهذا السفر
حسين سلطان الدهر .. وامشيله

اسمي زاير انكتب .. واجب او مو مستحب
حسين واجب اوجب .. ابچيله

حسين عالي نوره .. طاهر الـيزوره

يسوه ابو اليمه تعبنه نعتنيله اعنايه

حان موعدهه الزياره وجية المشايه
_________________________________

توضينه .. وصلينه .. سجدت اويانه الكواكب من دخلنه نينوه
التمينه .. ونادينه .. الگاع ويه السمه كلها طبت الصحنك سوه
يم بابك .. بإعتابك .. اختلفت الدنيه ابنظرنه واختلف حته الهوه

النسمه البصحنك عطر .. من الله تنطينه عمر
ياما من هذا الگبر .. شمينه

بهل مشي طول ابعرض.. كربله تسوه الارض
ببها نحرم چم فرض .. صلينه

تنحني المناير .. ع اليطبهه زاير

ياهله اتنادي ابضواهه للـ إجـو شرايه

حان موعدهه الزياره وجية المشايه



_________________________________

كلمات الشاعر - علـي عبـاس الربيعـاوي

_________________________________

كـتــآابـة Zahraa Al obaidi