المشاهدات: 2468   المدة: 23:29   الدقة: عالية
التصنيف: صوتيات دينية   الكلمات الدلالية: باسم الكربلائي، Zahraa Al obaidi
تعليق بواسطة ❀ ♬ Ashk
يومية منزل بيه ينزل وآنه وياه
من المدينة لأربعينـه شلون مسراه
خطوة بأثر خطوة اويه النحر
يطـوي محطاته بـهالسفر
وانه وياه ، وانه وياه

انه الزهره وعلى وليدي يون گلبي ولا يگطع ونينه
عليه اتفيض حنيتي حنينه ومنهو مثل الأم حنينه
اجه ايودعني ويسافر يريد ايشيل من ارض المدينه
نفضت اترابي من روحي طلعت امشي اويه اضعينه

ايدي اعله گلبي .. وصار دربي .. ويه الضعون
عندي خبرهُم .. من سفرهُم .. مايرجعون

ضعنة مشه بدروب الخطر
يطوي محطاته بـهالسفر
وانه وياه ، وانه وياه
_________________________

يگولون اليدخل ابمكة أمان اتصير إله من الخطر والخوف
وانه ابني من وصل ليها عليه دارت هنادي وبيض السيوف
گالوا ينهدر دمه ولو بـالگعبه چان ايصلي ويطوف
حول حجته عمرة طـلع يطوي المنازل لأرض الطفوف

احرامه حله .. ودمعه هله .. ولاح الفراگ
وبدربه وضح .. حجه يصبح .. حج العراگ

ناوي على ذاكه المُستقر
يطوي محطاته بـهالسفر
وانه وياه ، وانه وياه
_________________________

نوخ ضعنـه بأرض الطف شفت ذبحه وبنينه وهله وناسه
حسبت انفاسي بالمصرع لمن شفت الولد گطعوا انفاسه
زادت حيرتي حيرة واشوفن بن سعد بالخيل داسه
اضل وي جسمه المسلب لو اكمل سفرتي ويه راسه

قررت أودعه .. وگلت اتبعه .. الراس الحسين
سفرة مناحر .. من يسافر .. يستقر وين

يصعد جبل لو يعبر نهر
يطوي محطاته بـهالسفر
وانه وياه ، وانه وياه
_________________________

جمّاله اعله الرمح يبهر گمر اربعطش تم ابطلعته
طلع من كربله وانه إلى مسجد الحنانه تبعته
بس شاف اخته مچتوفه من فوگ الرمح طاحت دمعته
يوصي زينب ابسكنه صوته امن النحر يطلع سمعته

يبچي الخواته .. ولبناته .. گلبه محروگ
وهوَ اعله رومحه .. چان جرحه .. يحدي بالنوگ

وياهن الچمْ منزل عُبر
يطوي محطاته بـهالسفر
وانه وياه ، وانه وياه
_________________________

وصلّنه المنـزل الكوفه عقيق اعيوني صب لؤلؤه المنثور
بناتي باليسر باتن وابني دم وريده اعليهن ايفـور
من چف مجرم الـمجرم راسه المنـگطع ينتقل ويدور
مره إعله الرمـح عالي مره ابيت خـولي ابوسط تنـور

من خد محمد .. تالي هالخد .. فوگ الرماد
گلبي اشيصبره .. وابني نحره .. وي بني زياد

صار النحر بچـفوف القدر
يطوي محطاته بـهالسفر
وانه وياه ، وانه وياه
_________________________

من تكريت للموصل عُبـر للشـام راسه يطوي الدروب
يوم ابصومعة راهـب يوم ابعـسقلان ابشجره مصلوب
وبوابة الساعات شفت منظر يفطر صُم الگلوب
شفت راس البطل مسلم على مدخل دمشق ابرمح منصوب

شاف ابن عمه .. واجه يضمه .. وهـوَ منـحور
ونحنه راسه .. ابشوگ باسه .. امـشابگ انحور

چنه شمس شابگله گُمر
يطوي محطاته بـهالسفر
وانه وياه ، وانه وياه
_________________________

كلمات الشاعر: الميرزا عادل اشكناني