صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13
الموضوع:

مشاركه\تعريف مرض السكري انواعه اسبابه وطرق علاجه -بحث متكامل عن مرض السكر

الزوار من محركات البحث: 7478 المشاهدات : 16319 الردود: 12
جميع روابطنا، مشاركاتنا، صورنا متاحة للزوار دون الحاجة إلى التسجيل ، الابلاغ عن انتهاك - Report a violation
  1. #1
    من أهل الدار
    ملائكة وشياطين
    تاريخ التسجيل: November-2012
    الدولة: في المنفى
    الجنس: أنثى
    المشاركات: 22,001 المواضيع: 3,683
    التقييم: 9484
    مقالات المدونة: 66
    SMS:
    الحمدلله على كل حال ..♥

    مشاركه\تعريف مرض السكري انواعه اسبابه وطرق علاجه -بحث متكامل عن مرض السكر إضغط على مفتاح Ctrl+S لحفظ الصفحة على حاسوبك أو شاهد هذا الموضوع


    تعريف مرض السكري انواعه اسبابه وطرق علاجه -بحث متكامل عن مرض السكر

    يشمل مصطلح مرض السكري (البوالة - Diabetes) عددا من الاضطرابات في عملية هدم وبناء - الايض - (Metabolism) الكربوهيدرات. القاسم المشترك بينها هو ارتفاع مستوى (تركيز) السكر في الدم. الكربوهيدرات التي يحصل عليها الجسم من اكل الخبز، البطاطا، الارز، الكعك وغيرها من اغذية عديدة اخرى. تتفكك وتتحلل بشكل تدريجي. تبدا عملية التفكك والتحلل هذه في المعدة، ثم تستمر في الاثني عشر (Duodenum) وفي الامعاء الدقيقة. تنتج عن عملية التفكك والتحلل هذه مجموعة من السكريات (كربوهيدرات - Carbohydrate) يتم امتصاصها في الدورة الدموية.
    خلايا الافراز الداخلي (Internal secretion) الموجودة في البنكرياس (المعثكلة - Pancreas)، والتي تسمى خلايا بيتا (Beta cells)، حساسة جدا لارتفاع مستوى السكر في الدم وتقوم بافراز هرمون الانسولين (Insulin). والانسولين هو جسر اساسي لدخول جزيئات السكر، الجلوكوز، الى داخل العضلات حيث يتم استعماله كمصدر للطاقة، والى انسجة الدهن والكبد حيث يتم تخزينه. كما يصل الجلوكوز الى الدماغ، ايضا، ولكن بدون مساعدة الانسولين. وثمة في البنكرياس، ايضا، نوع اخر من الخلايا هي خلايا الفا (Alpha cells)، التي تفرز هرمونا اضافيا اخر يدعى الغلوكاغون (Glucagon). هذا الهرمون يسبب اخراج السكر من الكبد وينشط عمل هرمونات اخرى تعيق عمل الانسولين. والموازنة بين هذين الهرمونين (الانسولين والغلوكاغون) تحافظ على ثبات مستوى الجلوكوز في الدم وتجنبه التغيرات الحادة.
    اصحاب الوزن السليم الذين يكثرون من النشاط البدني يحتاجون الى كمية قليلة من الانسولين لموازنة عمل الجلوكوز الواصل الى الدم. وكلما كان الشخص اكثر سمنة واقل لياقة بدنية اصبح بحاجة الى كمية اكبر من الانسولين لمعالجة كمية مماثلة من الجلوكوز في الدم. هذه الحالة تدعى "مقاومة الانسولين" (Insulin resistance).
    عندما تصاب خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس بالضرر، تقل كمية الانسولين المفرزة بشكل تدريجي. وتستمر هذه العملية سنوات عديدة. واذا ما ترافقت هذه الحالة مع وجود "مقاومة الانسولين"، فان هذا المزيج من كمية انسولين قليلة ومستوى فاعلية منخفض، يؤدي الى انحراف عن المستوى السليم للجلوكوز (السكر) في الدم، وفي هذه الحالة يتم تعريف الشخص بانه مصاب بمرض السكري (Diabetes). والمعروف ان المستوى السليم للسكر في الدم بعد صوم ثماني ساعات يجب ان يكون اقل من 108 ملغم/ دسلتر، بينما المستوى الحدودي هو 126 ملغم/ دسلتر. اما اذا كان مستوى الجلوكوز في الدم لدى شخص ما 126 ملغم/ دسلتر وما فوق، في فحصين او اكثر، فعندئذ يتم تشخيص اصابة هذا الشخص بمرض السكري.
    السكري من النوع الاول (Diabetes type 1) (او: السكري النمط الاول / السكري لدى الاطفال/ السكري لدى اليافعين - Juvenile Diabetes): هو مرض يقوم الجهاز المناعي خلاله باتلاف خلايا بيتا في البنكرياس، لاسباب غير معروفة ولم يتم تحديدها، حتى الان. عند الاولاد، تجري عملية الاتلاف هذه بسرعة وتستمر من بضعة اسابيع حتى بضع سنين. اما عند البالغين، فقد تستمر سنوات عديدة. العديد من الاشخاص الذين يصابون بمرض السكري من النوع الاول (Diabetes type 1) في سن متقدم، يتم تشخيص حالتهم، خطا، بانها مرض السكري من النوع الثاني (Diabetes type 2).
    السكري من النوع الثاني (Diabetes type 2) (او: سكري النمط الثاني/ سكري البالغين): هو مرض يتم خلاله تدمير واتلاف خلايا بيتا في البنكرياس لاسباب وراثية، على الارجح، مدعومة بعوامل خارجية. هذه العملية بطيئة جدا وتستمر عشرات السنين.
    ان احتمال اصابة شخص يتمتع بوزن صحي وبلياقة بدنية جيدة بمرض السكري ضئيل، حتى وان كان لديه هبوط في افراز الانسولين. اما احتمال اصابة شخص سمين لا يمارس نشاطا بدنيا بمرض السكري فهو احتمال كبير، نظرا لكونه اكثر عرضة للاصابة بـ "مقاومة الانسولين" (Insulin resistance) وبالتالي بمرض السكري. وتشير الاحصائيات الى ان عدد المصابين بمرض السكري النمط الثاني في العالم، سجل ارتفاعا كبيرا جدا خلال العقود الاخيرة، اذ وصل الى نحو 150 مليون انسان، ومن المتوقع ان يرتفع الى 330 مليون مصاب بمرض السكري، حتى العام 2025. ومن الاسباب الرئيسية لهذا الارتفاع الحاد بالاصابات بمرض السكري: السمنة، قلة النشاط البدني والتغيرات في انواع الاطعمة. فالاغذية الشائعة اليوم تشمل الماكولات الجاهزة تسبب السكري، كونها غنية بالدهنيات والسكريات التي يتم امتصاصها في الدم بسهولة، مما يؤدي الى ازدياد "مقاومة الانسولين". وبالاضافة الى ذلك، تظهر لدى غالبية مرضى السكري اعراض اخرى تشمل ارتفاعا تدريجيا في ضغط الدم، اضطرابات مميزة في دهنيات الدم، وخاصة ارتفاع ثلاثي الغليسريد (Triglyceride) وانخفاض البروتين الشحمي رفيع الكثافة (الكولسترول الجيد – HDL). ويشكل ضغط الدم المرتفع (فرط ضغط الدم - Hypertension)، الخلل في دهنيات الدم وارتفاع نسب الجلوكوز في الدم (السكري او فرط سكر الدم - Hyperglycemia) – هي عوامل الخطر الاساسية لنشوء مرض التصلب العصيدي (تصلب ثرودي - Atherosclerosis). وهذا ما يفسر النسب المرتفعة جدا من المراضة (Morbidity) والموت جراء امراض قلبية وسكتات دماغية بين مرضى السكري مقارنة بالمجموعات السكانية الاخرى. فمنذ سبعينات القرن الماضي، وحتى الان، يسجل انخفاض ملحوظ في المراضة والموت جراء امراض القلب وامراض الاوعية الدموية بين عامة السكان في الدول الغربية، بينما لم يسجل انخفاض مماثل بين مرضى السكري. لا بل اكثر من ذلك، فقد سجل بين النساء المريضات بمرض السكري ارتفاع ملحوظ في نسبة الاصابة بامراض القلب. وبالاضافة الى ذلك، يصاب مرضى السكري اجمالا باضرار مميزة: في الكليتين، في شبكيتي العينين (Retina) وفي الجهاز العصبي. وبالرغم من ان نسبة مرضى السكري من بين البالغين لا تزيد عن 10% الا ان نسبتهم من بين المرضى الذين يخضعون لعلاج غسيل الكلى (ديال - Dialysis) تفوق الـ 50%. كما ان مرض السكري هو السبب الاكثر شيوعا لفقدان البصر في "سن العمل". ومع ذلك، يمكن الوقاية من جميع مضاعفات مرض السكري وتجنبها، اذا تم تلقي علاج ناجع وفي مرحلة مبكرة من الاصابة بمرض السكري. ومن اجل تجنب هذه المضاعفات هنالك حاجة ماسة للتعاون المشترك بين المريض وبين الطاقم المعالج. ان المحافظة على ضغط الدم بمستوى طبيعي وسليم، ادنى من 130/80 ملم زئبق، على مستوى طبيعي وسليم من الدهنيات في الدم (من خلال النشاط البدني، الحمية الصحيحة والادوية عند الحاجة) وعلى مستوى قريب قدر الامكان الى المستوى السليم والطبيعي من السكر في الدم – من شانها ان تضمن لمرضى السكري مؤمـل حياة (متوسط العمر المامول / المتوقع - Life expectancy) وجودة حياة بمستوى قريب من مستواهما لدى الاشخاص المعافين






    تعريفات هامة: من المفاهيم الهامة التي ينبغي للمصابين بالسكري الإنتباه له ، مفهوم العلاج الذاتي للسكري، والهدف من محتويات هذا الموقع، هو محاولة ، لجعل المصاب بالسكري يكتسب المهارات الأساسية في التعامل مع داء السكري من حيث التحاليل والأدوية والمضاعفات وغيرها....... من أجل حياة صحية أفضل وفي هذا الركن بعض التعريفات الهامة المتعلقة بالسكري.



    معلومات عامة: من أهم أسرار نجاح علاج المصابين بالسكري هو التثقيف بالعديد من الجوانب المهمه لهذا المرض، كما أن مفهوم العلاج الذاتي وهو من أهم المفاهيم التي يجب على المصابين بالسكري الإهتمام به يتطلب الإلمام ببعض المعلومات المتعلقة بالسكري


    تثقيف المصابين بالسكري .. ومفهوم العلاج الذاتي .؟!


    من أهم المفاهيم التي ينبغي على المصاب بالسكري معرفتها هو مفهوم العلاج الذاتي ، ومفهوم العلاج الذاتي لا يتأتى إلاّ بالتثقيف الصحي ..أقصد ينبغي على المصاب بالسكري معرفة ما هو المطلوب منه وكيفية التعامل مع داء السكري ومحاولة إكتساب المهارات الأساسية للتعامل مع داء السكري.
    ففي مدينة نيويورك تم دراسة 151 مصاب بالسكري النوع الثاني وذلك لمعرفة ما مدى المعرفة لهولاء الأشخاص المصابين بالسكري وثقافتهم بخصوص مرض السكر وتحاليل السكر وكذلك الأدوية لداء السكري... ونتيجة الدراسة نشرت في المجلة الطبية المشهورة ديابيتس كير (Diabetes Care) لشهر أبريل 2009


    في هذه الدراسة المصابين بالسكري هم من الأقليات فإما أن يكون أفروأميريكان أو لا تينو (Afro-american and Latinos) .. ومعدل مدة الإصابة بالسكري حوالي 13 سنة. وهم من أصحاب الدخل القليل (معظمهم دخلهم السنوي حوالي 30,000 ثلاثون ألف دولار سنوياَ .!( ..
    ملاحظة : في أمريكا أصحاب الدخل السنوي أقل من 30,000 دولار يعتبروا أصحاب الدخل القليل (Low income).؟!
    خلص البحاث في هذه الدراسة إلى أن قلة وعي المصابين بالسكري بداء السكري وطرق علاجه قد تكون بسبب عدم إمكانية هؤلاء المصابين بالسكري من نيل الرعاية الصحية الكافية وخلص البحاث أيضاَ إلى أن أصحاب الدخل القليل بحاجة خاصة إلى أن يتم التركيز على هذه الفئة وذلك لإصلاح المفاهيم الخاطئة حول داء السكري (فمعظم المفاهيم الخاطئة كما موضح أدناه من السهل توضيحها) ... فقد وُجد في هذه الدراسة أن هؤلاء المصابين بالسكري (151 حالة مصاب بالسكري النوع الثاني وذو دخل سنوي أقل من 30,000 دولار(:-
    أكثر من نصفهم (56%) يعتقد بأن معدل السكر الطبيعي أقل من 200 ملجم/ديسيليتر..!!. (وفي الحقيقة أن معدل السكر للشخص وهو صائم أقل من 100 ملجم/ديسيليتر أو معدل السكر بعد أخذ محلول سكري يحتوي على 75 جم سكر هو أقل من 140 ملجم / ديسليتر).
    42% قالوا بأن سكر الدم عندما يكون أقل من 110 ملجم/ديسيليتر فإن كمية السكر قليلة جداَ ..؟! (أي هبوط في سكر الدم؟!)
    حوالي 54% أشاروا إلى أنهم بإمكانهم الشعور بأعراض التي تؤشر إلى زيادة سكر دمهم.
    36 % يعتقدوا بأن السكر لن يستمر معهم دائماَ.
    29% (حوالي واحد من ثلاثة مصابين) يعتقدوا بأن الطبيب سيوفر لهم العلاج الشافي من هذا الداء ولن يستمر معهم المرض.
    واحد لكل أربعة (23%) يعتقد أنه ليس بحاجة إلى أن يستمر بتناول الأقراص عندما يكون سكر الدم في المعدلات الطبيعية.
    12% يعتقد أنه لديه داء السكري فقط عندما يرتفع سكر دمه.!
    معظمهم لا يعرف ما هو التحليل التراكمي لسكر الدم (A1c) وهو من أهم المؤشرات التي يعتمد عليها المصاب بالسكري لمعرفة مدى تحكمه بسكر الدم.







    ظهرت التجارب الأولية التي أجريت على مصل للوقاية من فرص الإصابة بمرض السكر النوع الأول نتائج مبشرة فى الحماية من هذا الغول الذين يفتك بالكثيرين خاصة الأطفال.

    وأشارت المتابعة إلى أن التجارب الأولية التى أجريت على المصل أثبتت فاعليته فى تصحيح استجابة الخلايا المناعية والجهاز المناعى لتتجاهل الاستجابة للعوامل ومثيرات الإصابة بمرض السكر النوع الثانى.
    فقد توصلت التجارب الأولية التى أجريت على عينة عشوائية من المرضى إلى فاعلية هذا المصل فى ضمان استقرار معدلات إفراز وإنتاج هرمون الأنسولين الهام للتمثيل الغذائى السليم للسكر فى الدم على مدار 12 أسبوعا هى فترة التجارب.
    كما أشارت التجارب التى أجريت على المصل إلى أن المرضى الذين خضعوا له قد تراجعت بينهم بصورة ملموسة فرص تدمير خلايا "بيتا" المعنية بإفراز وإنتاج "البابتيد" وهرمون الأنسولين بعد تناول الوجبة بالمقارنة بالمرضى الذين تناولوا حقن لدواء وهمى، طبقاً لما ورد بوكالة "أنباء الشرق الأوسط".
    يأتى ذلك فى الوقت الذى كشف فيه الباحثون أن مستويات الدم من مجموعة معينة من الخلايا المناعية المخزنة بطريقة غير لائقة وتعمل على تدمير البروتين الموجود فى خلايا "البيتا" قد استنفدت بشكل انتقائى فى المرضى الذين تلقوا اللقاح دون حدوث أى أضرار جسمانية.



    بالصور مريض السكري , صور توضح مرض السكري


    صور مرض السكر , بالصور مريض السكري , صور توضح مرض السكري























    حقائق عن جسم الإنسان - مرض السكر







    مرضى السكر و العلاج الطبيعي - Diabetic Patients & Physical Therapy






    اغذية تخفض السكر لمرضى السكر(السكروالقرآن)







    ، تقرير بالانجليزي عن مرض السكري


    How does Blood Sugar Cause Damage?

    In people with diabetes, sugar (glucose) accumulates in the blood to very high levels. The excess glucose can attach to proteins in the blood vessels and alter their normal structure and function. One effect of this is that the vessels become thicker and less elastic, making it hard for blood to squeeze through.

    Measuring Long-Term Blood Sugar Levels

    Doctors can measure how much sugar has bound to proteins over a three to four month period using a glycated hemoglobin test. This test measures the amount of sugar that is attached to hemoglobin — a protein in red blood cells. Hemoglobin circulates in the blood for about three months, so by looking at the amount of sugars that have attached to hemoglobin, doctors have a good indication of how much sugar has bound to other proteins. This is an indication of your overall blood sugar control for that period of time. If the hemoglobin carries a lot of glucose, then there's a good chance that proteins in blood vessels have suffered some damage as well. On the other hand, hemoglobin without much bound sugar means that you had good blood sugar control and have a lower risk of tissue damage. Individuals with diabetes should have their hemoglobin screened several times a year to make sure their treatment plan is working.
    top

    Eye Damage

    Diabetic eye disease starts when blood vessels in the back of the eye (the retina) balloon out into pouches. Although this stage — called nonproliferative retinopathy — generally does not affect vision, it can progress to a more serious form called proliferative retinopathy. This occurs when damaged blood vessels close off and new, weaker vessels take their place. These new vessels can leak blood, which blocks vision. They can also cause scar tissue to grow and distort the retina.
    Because the retina can be irreversibly damaged before you notice any change in vision, and because retinopathy can be effectively treated with lasers to minimize vision loss, the American Diabetes Association recommends screening for retinopathy yearly.
    top

    Kidney Disease

    Kidney disease starts when the blood vessels in the kidney become leaky. These leaky vessels allow protein from the blood to be excreted with urine. (It's this protein that doctors detect when they test for kidney function.) Eventually, some vessels collapse and place more pressure on those that remain. Under this increased load, the remaining blood vessels are also damaged and the kidney may fail. If the disease progresses to this point, a person may have to go on dialysis — where a machine performs the role of the kidney — or receive a kidney transplant.
    Because of the serious consequences of kidney disease, the American Diabetes Association recommends screening for protein in the urine every year starting at the time of diagnosis, or five years after the diagnosis in Type 1 diabetics.
    top

    Heart and Blood Vessel Disease

    High blood sugar damages blood vessels and can lead to blockage. In the heart, this blockage can cause heart attacks. In fact, people with diabetes have two to four times the risk of developing heart disease or stroke than the general population. Blocked vessels in the legs can cause pain and can also impair circulation. With poor circulation, small cuts or infections are less likely to heal. Eventually, 0.6 percent of all diabetics have lower limb amputations because of damage to the feet or lower legs.
    top

    Nerve Disease

    In diabetes, the nerves that become damaged are the ones that allow you to sense temperature, pressure, texture, or pain on your skin. In most people with diabetes, nerve disease (neuropathy) effects the feet and lower legs, causing numbness or tingling. The real problem arises when numbness allows injuries to the foot to go unnoticed. For this reason, the American Diabetes Association recommends that all people with diabetes have a thorough foot exam every year.

    http://www.genetichealth.com/dbts_co...diabetes.shtml



    ما هو مرض السكر باللغة الانجليزية







    الصور الطبية - مرض السكري


    اعتلال الشبكية السكري (diabetic retinopathy) - مرض السكري


    اعتلال الشبكية السكري : هو مرض يصيب العين نتيجه لمضاعفات مرض السكري حيث يسبب ضعف في الرؤيا او فقدان للبصر. اعتلال الشبكية السكري هو مشكلة تحدث بالعين وقد تؤدي إلى الإصابة بالعمى. وتحدث عندما تؤدي نسبة السكر العالية في الدم إلى إصابة الأوعية




    السكري (diabetes mellitus) - مرض السكري



    السكري هو الاضطراب المزمن الذي يتسبب في اختلال قدرة الجسم على استخدام الطاقة من مصادرها الغذائية لنقص هرمون الانسولين المُفرز من البنكرياس والمسؤول عن زيادة قدرة الخلايا على استيعاب الغلوكوز لانتاج الطاقة مما يتسبب بارتفاع تركيزه في مجرى الدم . يُصنف





    صدمة نقص سكر الدم (hypoglycemic shock) - مرض السكري






    و هي انخفاض مستويات سكر الدم بصوره مفاجأة و تحدث عاده عند المرضي الذين يستخدمون الانسولين للعلاج. تحدث صدمه نقص سكر الدم عند انخفاضه الى مستوى اقل من 70 ملغم/ديسيليتر و ذلك بسبب عده احتمالات منها: -استخدام و حرق السكر(الجلوكوز) بسرعه في الجسم.




    سبات نقص سكر الدم (hypoglycemic coma) - مرض السكري







    سُباتُ نقْصِ سُكّرِ الدمّ : غيبوبه ناتجه عن انخفاض مستويات السكر (الجلوكوز) في الدم, قد يتعرض احيانا الاشخاص الذين يعانون من مشكله انخفاض السكر في الدم لها. لغيبوبه السكر مشاكل صحيه خطيره حيث تحتاج الى العلاج الفوري و طارئ لتفادي خطر تلف الدماغ




    سبات سكري (diabetic coma) - مرض السكري




    سُباتٌ سُكّرِيّ : هو قفدان الوعي المهدد للحياة الناتج من مضاعفات مرض السكري اما بالارتفاع الزائد لنسبة السكر بالدم او الانخفاض اقل من المستوى الطبيعي .ان الاغماء السكري هو نتيجة لعدم السيطرة على مستوى السكر في الدم وهي مشكلة مهمة دوما ويمكن منع


    تابس سكري (diabetic tabes) - مرض السكري






    تابِسْ سكري : حالة الهزل المرتبطة باعتلال الاعصاب المصابين مرض السكري. حيث يكون مصحوبا بألم حاد, ضعف في العضلات, ضمور عضلات القدم,نمنة,خدر, ضعف في اصابع القدم,حرارة في الاطراف,وغياب الانعكاسات، وتظهر بعض الأحيان؛ مفاصل "شاركوت" في الأطراف السفلي




    انسولين (insulin) - مرض السكري


    هرمون تفرزه غدد "لانغرهانس" في البنكرياس( المعثكلة) (خلايا بيتا) . وظيفة الأنسولين : أ- ينبه الانسولين أنسجة الجسم لاستعمال السكر، حيث يساعد الأنسجة على أكسدة السكر إلى ثاني أكسيد الكربون وماء وإطلاق ما به من طاقة، لاستعمالها في الوظائف الحيوية.



    السكري، الصيام، الحج والعمرة




    السكري والشعائر

    من الأركان الخمسة لديننا الحنيف هو صيام رمضان وحج بيت الله الحرام لمن يستطيع إليه سبيلاً.،وعلى المرضى الذين يرغبون في صيام شهر رمضان فإنهم بحاجة إلى بعض المهارات الأساسية للتعامل مع شهر الصيام الواجب معرفتها والعمل بها وذلك لتمكينهم من صيام شهر رمضان .. كما أن فريضة الحج تحتاج إلى أن ينتبه الحاج إلى بعض الأمور المتعلقة بالسكري والسفر والإقامة والتنقل في بيت الله الحرام.


    السكروالصيام واهم الشروط





    يحتاج مريض السكر في شهر رمضان إلى إجراءات علاجية خاصة تساعده على الصوم، حتى لا يتعرض لانتكاسات صحية، فمع دخول هذا الشهر تطرأ على المريض بعض التغيرات، مثل تغير عدد الوجبات، والامتناع عن الطعام فترة طويلة، ويتغير عليه النشاط اليومي الذي كان يمارسه قبل رمضان، لذا على المريض بالسكر أن يراعي هذه التغيرات التي ستطرأ عليه بحلول هذا الشهر الكريم.

    وأكد الدكتور صلاح شلباية أستاذ السكر والغدد الصماء بجامعة عين شمس، أن تجاهل عدد كبير من المرضى لنصائح الأطباء قد يؤدي إلى تفاقم المرض مما يعرضون أنفسهم لمخاطر صحية أثناء الصيام.

    وأوضح الدكتور علا خير الله المدير التنفيذى لبرنامج الاكتشاف المبكر للسكر بوزارة الصحة، أن هناك الكثير من المجموعات الدوائية التي تستخدم في علاج السكر ولكن مع الصيام يجب أن يعود المريض إلى الطبيب المعالج لعمل التعديل اللازم في خطة العلاج مع العلم الكافي بأعراض هبوط مستوى السكر والتي قد تحدث أثناء فترة الصباح بين الأعراض الخفيفة إلى الشديدة وتشمل الدوخة والنعاس وضربات القلب السريعة والشعور بالعصبية الشديدة والصداع والجوع والتعرق ومن المهم منع إنخفاض سكر الدم لأنه يمكن أن يؤدي إلى عواقب طبية شديدة إذا لم يتم علاج إنخفاض سكرالدم فإنه يمكن أن يؤدي إلى فقدان الوعي والنوبات والتشنجات مما يستدعي علاجاً طارئاً.

    وقد كشفت بعض الدوائر العلمية على أنه هناك ما يقرب من 50 مليون مريض سكر منهم 79% يعانون من النوع الثاني ويصرون على مواصلة الصوم لأن النوع الثاني أكثر أنواع السكر انتشاراً في العالم، وينشأ المرض عندما لا يتمكن الجسم من إفراز كمية كافية من الإنسولين، ونتيجة لذلك، تتراكم في الجسم كميات زائدة وغير ضرورية من السكر لترتفع نسبته في الدم، وهو ما يؤدي لمضاعفات صحية خطيرة على المدى الطويل.

    نوع السكر يعتمد على الصيام

    أوضح الأطباء أن مخاطر الصيام تكون كبيرة على بعض المرضى ويجب ألا يصوم هؤلاء، أما بالنسبة للبعض الآخر فتكون المخاطر قليلة أو مقبولة وقد يسمح لهم بالصيام. وتعتمد درجة الخطر على نوع السكر ومدى ضبطه ووسيلة العلاج المتبعة ووجود مضاعفات للسكر. ويمكن للطبيب المعالج أن ينصح المريض بدرجة المخاطر التي يشكلها الصيام عليه.

    فهناك أخطار عامة قد يتعرض لها مرضى السكر في الصيام. فيمكن أن يؤدي الصيام إلى هبوط معدل السكر في الدم أو ارتفاع نسبة سكر الدم أو نقص السوائل في الجسم "جفاف".







    أنواع داء السكري ... ليس بالضرورة التسميات "الغير رسمية". ؟!

    من الأشياء المهمة للطبيب عندما يقوم بتحديد النوع من داء السكري أن يحدد بالضبط ما هو نوع داء السكري؟ وأن يقوم بتوضيح ذلك للمصاب بالسكري وأن يبتعد الطبيب على إستعمال تسميات "غير رسمية" ولم يتم الإتفاق عليها في مجال السكري مثل النوع-3 من داء السكري أو النوع 1.5 من داء السكري فوجود مثل هذه التعريفات قد يسبب في ربكة ولخبطة ليس لها ضرورة.



    صحيح أن الموسوعة الإلكترونية المجانية ويكيبيديا (Wikipedia) قامت بوضع أنواع كثيرة من داء السكري مثل داء السكري النوع-3 (Type-3)، السكري المزدوج (Double diabetes) والنوع 1.5 من داء السكري (Type-1.5). ولكن من الأفضل على الأطباء وذوي الإختصاص الإلتزام بالتسميات "الرسمية".



    هناك بعض البحاث من ينادي بنعت مرض ألزهايمر (مرض النسيان) بأنه النوع الثالث من داء السكري، وهناك من ينعت المصابون بالسكري النوع الأول والذين أُصيبوا أيضاً بالنوع الثاني، أي يُصاب الشخص بالنوع الأول ثم بعد ذلك بالنوع الثاني (الإثنين معاً ،قد يحدث هذا ؟!) وهذا ما يُعرف بالسكري المزدوج (Double diabetes)، وهناك من ينعت النوع الأول من داء السكري والذي يظهر لأول مرة بعد سن متقدمة من العمر بأنه النوع 1.5 من داء السكري (أي أن هناك تحطم لخلايا البيتا وتظهر الأعراض في سن متأخرة والمصاب بالسكري بحاجة إلى حقن الإنسيولين). على كلٍ معظم هذه التسميات لم يتم الإتفاق عليها وليست "رسمية" ومن الأفضل تجنب إستعمالها، مع توضيح ما الذي أصاب الشخص بوضوح؟ وعدم إستخدام مثل هذه التسميات.




    فما هي أنواع داء السكري؟




    1.النوع الأول من داء السكري: وهو كما ذكرنا في رسائل سابقة عبارة عن خلل بالجهاز المناعي يؤدي إلى تحطم خلايا البيتا التي تفرز في هرمون الإنسيولين وفي الغالب يكون عمر المصاب عند بداية الأعراض أقل من 20 سنة، في السابق كان يُقال بأنه السكري المعتمد على الإنسيولين (IDDM) أو سكري الأطفال. ومعظم المصابين بالنوع الأول من داء السكري لديهم هذا النوع من داء السكري-1.
    قد تظهر الأعراض للنوع الأول من داء السكري في مرحلة متقدمة من العمر مع وجود الخلل المناعي المعروف والمصاب بالسكري في هذه الحالة بحاجة إلى إنسيولين وهذا ما يُعرف "بالنوع الأول من داء السكري المتأخر" أو "لادا" (LADA) وهذا النوع يُطلق عنه "بصفة غير رسمية" بعض الأطباء بالنوع 1.5 من داء السكري (سكري النوع واحد ونصف ؟!). ففي الحقيقة الــ "لادا" (LADA) هي النوع-1 من داء السكري. ولكنه يظهر في سنّ متأخرة.



    هناك أيضاً نوع آخر من النوع الأول من داء السكري وفي هذا النوع هناك تحطم لخلايا البيتا والمصاب بالسكري بحاجة إلى حُقن الإنسيولين ولكن لا توجد علامات واضحة تُشير إلى أن هناك خلل في الجهاز المناعي. وهذا ما يُعرف "السكري مجهول السبب" (Idiopathic diabetes) وهذا النوع يُوجد في الغالب في أفريقيا وآسيا.



    ولكن النوع الأول من داء السكري في الغالب يكون النوع المعروف بأن تظهر أعراضه قبل سنّ العشرين وتوجد هناك علامات بوجود إضطراب في الجهاز المناعي كما أسلفت الذكر.




    2.النوع الثاني من داء السكري: هناك زيادة المقامة لمفعول الإنسيولين مع التدهور المستمر في وظيفة خلايا البيتا، وهذا النوع من داء السكري يُصيب في الغالب الأشخاص المصابين بالسمنة والوزن الزائد، والذين أعمارهم فوق سن الـ 40 (في الغالب) ولا يوجد ما يدل على وجود خلل بالجهاز المناعي. في السابق كان يُقال بأنه السكري الغير معتمد على الإنسيولين (NIDDM) أو سكري الكبار.



    3.سكر الحمل: وهو داء السكري الذي يظهر ولأول مرة في فترة الحمل.



    4.بعض الأنواع "المحددة" الأخرى "النادرة": وتضمن الأنواع الآتية:



    -خلل وراثي بخلايا البيتا: وهناك العديد منها وهي داء السكري نتيجة خلل في تصنيع الإنسيولين وذلك لعدة أسباب وتحدث بعد سن البلوغ في الغالب وهي ما تعرف الــ مودي (MODY) وهناك على الأقل ستة أنواع من الـ مودي (MODY).



    -خلل وراثي في مفعول الإنسيولين: هناك أيضاً العديد من الأنواع منها.
    -أمراض غدة البنكرياس: والتي تؤدي إلى خلل وفساد خلايا البيتا مثل أورام البنكرياس والحوادث التي تصيب البنكرياس وبعض أنواع الإلتهابات بالبنكرياس.



    -أمراض الغدد الصماء الأخرى: والتي تؤدي إلى زيادة إفراز بعض أنواع الهرمونات التي تضاد مفعول الإنسيولين وتؤدي إلى السكري مثل أمراض الغدة الكضرية وزيادة إفراز الكورتيزون وأمراض الغدة النخامية وزيادة إفراز هرمون النمو ... وغيرها. مع ملاحظة أن السكري في هذه الحالات قد يختفي إذا تم معالجة المرض المسبب.



    -السكري الناجم من تناول الأدوية وبعض المواد الكيميائية: والأكثر دواء مسبب للسكري هو الكورتيزون. والذي يستخدم في بعض الأمراض المزمنة الأخرى مثل الربو والريوماتزم.



    -بعض أنواع الإلتهابات: بعض أنواع الفيروسات تصيب خلايا البيتا (مباشرة) وتؤدي إلى تحطمها وظهور داء السكري.



    -بعض الأنواع النادرة من السكري والتي تكون مصاحبة لأمراض أخرى ناجمة عن الخلل في الجهاز المناعي: مثل داء الذئبة الشامل (SLE) وومتلازمة الرجل المتيبس (Stiff man syndrome) وتكون هذه الأمراض مصاحبة لظهور داء السكري.
    -بعض المتلازمات الوراثية الأخرى والتي تكون مصاحبة مع ظهور داء السكر: مثل متلازمة داون (Down’s syndrome) ومتلازمة تيرنر (Turner’s syndrome) ومتلازمة كلينيفلتر (Klinefilter’s syndrome).
    الخلاصة هو أن هناك العديد من الأنواع لداء السكري وإذا أفترضنا أن كل نوع يحدد له رقم ... مثل السكري-3 والسكري-1.5 وبطرق غير رسمية فبعد مدة ستكون لدينا أرقام كثيرة وقد تربك في فهم الأنواع المذكورة أعلاه ... وعليه وجب الإلتزام بالتسميات "الرسمية" والإبتعاد عن التسميات "الغير رسمية".





    إنسيولين كلارجين (Lantus) .. بريء إلى أن تثبت إدانته.؟!

    المجلة الطبية المشهورة ديابيتولوجيا (Diabetologia) سلطت الضوء في آخر عدد لها على عدد من الأبحاث وبالتحديد أربعة أبحاث .. هذه الأبحاث تناولت العلاقة بين تعاطي الإنسيولين وبالخصوص إنسيولين الكلارجين المعروف بالأنتوس (Lantus) وهو أحدى أنواع شبيه الإنسيولين (Insulin analogues) الطويل المفعول ... وعلاقته بزيادة نسبة حدوث الأورام (Cancer).


    في الحقيقة هذه الأبحاث أدت إلى الكثير من التساؤلات مثل : هل الإنسيولين الطويل المفعول الآخر الديتيمير (Detemir) له نفس المشكلة ؟ وإذا كان إنسيولين الكلارجين المعروف بالأنتوس (Lantus) يزيد من نسبة حدوث الأورام فأية نوع من الأورام الذي إزداد ؟ وهل تعاطي الإنسيولين يسبب ظهور ورم جديد أم أنه يساعد على سرعة نمو ورم كان موجود بالأصل ؟ (أي قبل بداية إستخدام الإنسيولين) ... في الحقيقة لا توجد أجوبة لهذه الأسئلة من هذه الدراسات الأربعة.

    الدراسة الأولى والتي لعبت دوراً أساسياً في ظهور هذا الإشكال (إن صح التعبير ؟!) أقيمت في ألمانيا وهي دراسة تحليلية مبنية على ملاحظة معلومات عن 127,031 مصاب بالسكري يتعاطون في الإنسيولين. والبحاث في هذه الدراسة خلصوا إلى أنه كلما إزدادت كمية الوحدات للإنسيولين المستخدم كلما زادت نسبة حدوث الأورام وذلك لجميع أنواع الإنسيولين. مع العلم بأنه في هذه الدراسة كان هناك من يستخدم في إنسيولين بشري وهناك من يستخدم في إنسيولين شبيه .. إلاّ أن البحاث في هذه الدراسة لاحظوا أيضاً أن نسبة حدوث الأورام لمستخدمي إنسيولين الكلارجين المعروف بالأنتوس (Lantus) أكثر من مستخدمي الأنواع الأخرى للإنسيولين. ولكن الغريب في هذه الدراسة أنهم لم يبينوا ما نوع الأورام التي زادت ؟ وهل هذه الأورام نسبة زيادتها متوقعة للمصابين بالسكري أم أنها أورام لم تكن متوقعة الظهور لدى المصابين بالسكري؟.

    الدراسة الثانية وكانت في بريطانيا وهي على نقيض الدراسة الألمانية المذكورة أعلاه إذ أنه في هذه الدراسة والتي تضمنت 62,809 مصاب بالسكري خلص البحاث إلى أن شبيه الإنسيولين (Insulin analogues) ومن بينهم إنسيولين الكلارجين المعروف بالأنتوس (Lantus) .. خلصت هذه الدراسة إلى أنه شبيه الإنسيولين ليست له علاقة بزيادة نسبة حدوث الأورام.

    الدراسة الثالثة وكانت في السويد والتي تم فيها متابعة 114,841 مصاب بالسكري خلص البحاث إلى أنه "ليس واضحاً ولا توجد تأكيدات على أن إنسيولين الكلارجين المعروف بالأنتوس (Lantus) يسبب في زيادة نسبة حدوث الأورام.".

    الدراسة الرابعة وكانت في أسكوتلاندا وتم فيها متابعة 49106 مصاب بالسكري خلص البحاث في هذه الدراسة إلى أن نسبة حدوث الأورام للذين يتناولون في إنسيولين الكلارجين المعروف بالأنتوس (Lantus) هي نفس نسبة حدوث الأورام للذين يستخدمون في إنسولين غير إنسيولين الكلارجين. ولا يوجد هناك نوع ورم محدد لإنسيولين الكلارجين.

    في الحقيقة إحتمالية زيادة نسبة الأورام لمستخدمي الإنسيولين ليست جديدة ، لأن الإنسيولين هو "هرمون بنّاء" أو "عامل نمو" وبالتالي أنه قد يسبب في أورام أمر محتمل. صحيح أن شبيه الإنسيولين (Insulin analogues) قد يسبب أورام أكثر من الأنواع الأخرى من الإنسيولين ، فكما هو معلوم هناك إحدى أنواع الإنسيولين الشبيه والمعروف بالــ (B10Asp) ثبت أنه يزيد من نسبة حدوث سرطان الثدي في الفئران .. وبالتالي توقفت الأبحاث لهذا الإنسيولين الشبيه ، وتم تصنيع أنواع أخرى من الإنسيولين الشبيه (Insulin analogues) وتبث عنصر الآمان بها وهي الموجودة حالياً والمستخدمة من عدد كبير من المصابين بالسكري.. مثل الكلا رجين والديتمير والأسبارت والكلولايسين وغيرها.
    هناك أيضاً شيء واضح وهو أن داء السكري يزيد من نسبة حدوث الأورام (مثل سرطان الكولون والثدي والبنكرياس) وهذا مثبوت علميا. .. ولكن الشيء الغير واضح (حتى بعد نتائج هذه الأبحاث الأربعة) هو هل الإنسيولين (المستخدم حالياً بجميع أنواعه) يزيد من نسبة حدوث الأورام أم لا؟.
    وهناك حقيقة أخرى بخصوص الكلام عن إنسيولين الكلارجين وقد قالها أحد المحررين في المجلة المذكورة ديابيتولوجيا (Diabetologia) ... قالها كجزء من تعليقه على الأبحاث الأربعة بأنه لا يوجد أحد عنده مصلحة في تشويه سمعة الإنسيولين وخاصةً إنسيولين الكلارجين ولكن هذا لا يعني أننا لا نبحث عن الحقيقة.
    على كلٍ .. ما الذي يجب على المصاب بالسكري والذي يستخدم في الإنسيولين عمله؟ ما الذي يجب عمله؟ وخاصةً لمستخدمي إنسيولين الكلارجين؟
    الرابطة الأوروبية لدراسات السكري (EASD) أوصت بإستمرار أخذ إنسيولين الكلارجين المعروف بالأنتوس (Lantus) وخاصةً إذا كان مستوى سكر الدم في المعدلات المقترحة. كما أوصت هذه الرابطة إلى أنه بإمكان المصاب بالسكري والذي يستخدم في إنسيولين الكلارجين المعروف بالأنتوس (Lantus) بأن يتحول إلى نوع آخر من الإنسيولين ويستخدم الإنسيولين البشري المختلط. عملية التغيير هذه ... بالأخص للمصابين بالسكري ولديهم ... أورام ...أو النساء ...أو إذا كان إحدى الأقارب لديه ورم الثدي.

    بينما رابطة السكري الأمريكية (ADA) أقرت بأن نتائج الأبحاث الأربعة المنشورات في مجلة الديابيتولوجيا (Diabetologia) كانت متضاربة ومُربكة .. وأوصت هي أيضاً بإستمرار إستخدام إنسيولين الكلارجين المعروف بالأنتوس (Lantus) إلى أن تتوفر معلومات أخرى ... ولكن لم تـُشر رابطة السكري الأمريكية إلى التحول وتغيير نوع الإنسيولين كما هو الحال في توصيات الرابطة الأوروبية لدراسات السكري (EASD) لأن لا توجد معلومات علمية توضح فائدة هذا التغيير بناءً على الدراسات الأربعة.

    أخيراً فإنه من الأنسب أن يستمر المصابون بالسكري بإستخدام إنسيولين الكلارجين المعروف بالأنتوس (Lantus) أو أية نوع آخر من الإنسيولين كما هو متفق عليه إلى حين وجود معلومات أخرى ، كما أنه لا يوجد أية داعٍ للتغيير من نوع إنسيولين إلى نوع آخر. وتذكر أن التحكم الجيد بسكر الدم يحميك من المضاعفات المزمنة لداء السكري وهذا مثبوت علمياً ولا غبار عليه.
    ولكن هذا لا يعني رفض نتائج وملاحظات البحاث والتي تـُـشير إلى إحتمالية زيادة نسبة الأورام لمستخدمي إنسيولين الكلارجين المعروف بالأنتوس (Lantus). فإنسيولين الكلارجين المعروف بالأنتوس (Lantus) .. بريء إلى أن تثبت إدانته.!



    أسباب ومشاكل القدم السكري





    ما هي فترة العمر المتوقعة للمصابين بالسكري؟
    داء السكري من هذه الناحية فكيف تعيش لمدة أطول وبصورة أفضل مع مرض السكري؟

    بعضهم قال بأن "يبدو أننا نعيش في العصر الذي يموت فيه الأبناء قبل الأباء!" قد يكون هذا صحيح ولكن ليس بالضرورة على أية حال أن يكون كذلك. والمصابين بالسكري يعيشون بأقل بمعدل 7.5 إلى 8.5 سنة إذا ما تم مقارنتهم بالغير مصابين بالسكري. ولكن ليس بالضرورة أن تكون أنت (بصفتك مصاب بالسكري) أن تحقق هذا المعدل. أقصد إن هذا معدل عبارة عن أرقام أي ربما تعيش أكثر من الأشخاص الغير مصابين بالسكري من يدري؟ وخاصةَ إذا علمت أن أكثر من 60 % من المصابين بالسكري لا يأخذون في علاجهم بطريقة صحيحة. فإذا أخذت علاجك بالطريقة الصحيحة وتعلمت المهارات الأساسية للتعامل مع داء السكري فما الذي يمنع أن تكون خارج عن هذه المعدلات الرقمية وتعيش حياة طبيعية وطويلة .. لا شيء يمنع ذلك. إذن حاول أن تتبع هذه النصائح للعيش لمدة أطول من الآخرين:-
    1- لا تنس أن تأخذ دوائك دائماً: ستندهش إذا عرفت كم وصفة طبية ؟ يقوم الأطباء بكتابتها ولكن المرضى لا يعيروها أية إهتمام. فالأدوية الطبية أو العمليات الجراحية هي الوسائل التي يستخدمها الأطباء لمساعدة المرضى. فإذا قام الطبيب بوصف علاج لك بالإضافة إلى تغيير نمط الحياة، فإن أفضل طريقة للعيش لمدة طويلة هو أن تأخذ علاجك بإنتظام ولا تنساه.
    2- تناول الأكل المتوازن الصحي: من أهم أو أكثر العوامل للتعايش السليم مع مرض السكري هو التغذية والأكل الصحي المتوازن ، هناك العديد من الوسائل لأكل صحي متوازن وعليك بالبحث عن أخصائي التغذية في البلد الذي تقيم به وأطلب منه النصيحة بخصوص الأكل المتوازن الصحي للمصابين بالسكري، مع الأخذ في الإعتبار أن أفضل أكل هو الأكل الذي تنتظم في أخذه !.
    3- الحذاء الجيد: من أهم المشاكل التي يسببها مرض السكري هو إضطراب الأوعية الدموية ومشاكل بالقلب، وتعتبر الأقدام هي أول من يتأثر بالمشاكل في الأوعية الدموية، فإن هناك قدم تبتر كل 30 ثانية بسبب السكري على مستوى العالم ..إذن ما هي الإرشادات والنصائح الواجب إتباعها لتجنب بتر الأرجل؟ إختيار الحذاء المناسب إحداها وبقية النصائح تجدها على هذا الرابط... فقط ... خمسة إرشادات بسيطة للوقاية من بتر الأرجل.
    4- ممارسة الرياضة: الجميع بحاجة إلى ممارسة الرياضة ولكن المصابين بالسكري بحاجة إلى ممارسة الرياضة بصورة خاصة لزيادة فترة العمر وللعيش بصحة أفضل أي مثلهم مثل أية شخص آخر، وكذلك ممارسة الرياضة للمصابين بالسكري تزيد من فرصة التحكم الجيد بسكر الدم. والمطلوب شيء بسيط وهو المشي السريع لمدة 30 دقيقة في اليوم خمسة أيام في الإسبوع.
    5- العمل على الوقاية من الأمراض الأخرى: وجود مرض السكري لا يعني أنك محمي من حدوث الأمراض المزمنة الأخرى أو الأورام، بل بالعكس فإصابتك بالسكري تجعلك أكثر عُرضة للأمراض المزمنة الأخرى (للأسف) إذن لا تجعل همك هو التركيز على داء السكري فقط وتنسى أن تقوم بالكشف الدوري الروتيني عن بعض الأمراض الأخرى لإكتشافها مبكراً ولأخذ العلاج مثل الكشف الدوري على الثدي للسيدات لإكتشاف أورام الثدي سريعاً أوتحاليل للكشف عن سرطان البروستاتا للرجال، والكشف عن العين الدوري لحمايتها من مضاعفات السكري، وتحاليل وظيفة الكلى لإكتشاف ثأثير السكري على الكلى مبكراً .. وغيرها من الأمراض التي يمكننا إكتشافها مبكراً فأطلب النصحية من الطبيب عن الأمراض في البلد الذي تقيم به لمعرفة الأمراض الواجب أخذ الإحتياط منها (أو الشائعة) والتي يمكنك أن تكتشفها مبكراً. فعدم حدوث الأمراض المزمنة الأخرى أو تأخير حدوثها يزيد من العمر المفترض لحياة الشخص.
    6- النوم لفترة أطول: النوم يريح الجسم ويعطي فرصة للهرمونات للتوازن بالجسم وتقوم بإصلاح بعض ما فسد من الجسم، فبعد أن تقوم بالأشياء الهامة في يومك فأخلد إلى النوم لأن هذا سيقلل فترة التوتر والإجهاد اللذان قد يعيقان تحكمك في سكر الدم. فليس هناك داعِ لطول السهر أو المخالطة الغير مفيدة وتضييع الوقت.
    7- أشغل نفسك بالأشياء الممتعة: هناك بعض الأشياء الممتعة في الحياة (وهذا يختلف من بيئة لأخرى) ولكن من الأفضل أن تفكر في الأشياء التي تمتعك وأن تقوم بالتركيز عليها مثل قرأة القصص، أو قرأة التاريخ، أو قرأة القرآن أو ذكر الله الكثير أو مشاهدة البرامج المفيدة في التلفزيون أو الكتابة في أية مجال أنت تحبه أو مخالطة الأصدقاء ومجالستهم.. أو .. أو .. إلخ فإن نوعية الحياة في بعض الأحيان قد تكون أهم من طول مدة الحياة.


    اكتشاف جديد :فاعلية الجوز في الوقاية من مرض السكري



    مرت عشرات السنين ان الجوز يحمي من الاصابة بالنمط الثاني لمرض السكري.

    وقالت دراسة نشرتها مجلة " Nutrition " ان العلماء من جامعة هارفارد في بوسطن اجروا بحوثهم خلال عشر سنوات لمعرفة تأثير الجوز على جسم الانسان شارك فيها 137 ألف و893 مواطنة امريكية تتراوح اعمارهن بين 35 – 77 سنة،
    واكتشفوا فاعلية الجوز في الوقاية من مرض السكري. ويقول الباحثون "ان النتائج التي حصلوا عليها تشير الى أن تناول الجوز يقلل من خطر اصابة النساء بالنوع الثاني لمرض السكري".ويعتقدون بان هذا الامر يشمل الرجال ايضا. وقال العلماء من جامعة هارفارد ان تناول الجوز مرتين في الاسبوع يقلل بنسبة الربع من خطر الاصابة بالنمط الثاني لمرض السكري.واوضح العلماء ان الجوز غني بالاحماض الدهنية، التي تقلل ايضا من تطور الالتهابات في الجسم وتحميه من امراض القلب والاوعية الدموية والسرطان وغيرها. كما ان تناول الشباب للجوز يوميا يؤدي الى زيادة عدد الحيوانات المنوية لديهم ويرفع من قدرتهم الجنسية.









    المصادر

    المهارات الاساسية ، صحتك وجمالك ، الطبي ،البوابة ،مصادر اجنبية
    شبكة الاعلام العربية










    اعداد هدوء الكون

  2. #2
    من أهل الدار
    تاريخ التسجيل: October-2010
    الدولة: العراق
    الجنس: أنثى
    المشاركات: 11,711 المواضيع: 1,823
    صوتيات: 5 سوالف عراقية: 0
    التقييم: 5164
    مزاجي: عادي
    أكلتي المفضلة: حاليا ً ولا شي
    آخر نشاط: 28/April/2016
    هدوء الغاليه

    مقال ومشاركه ولا اروع

    هامه ومفيده وشامله

    شكرا لك

  3. #3
    مورايا
    مورايا
    تاريخ التسجيل: August-2012
    الدولة: العراق
    الجنس: أنثى
    المشاركات: 31,883 المواضيع: 834
    صوتيات: 53 سوالف عراقية: 0
    التقييم: 14790
    مزاجي: لاشيء
    المهنة: بدون عمل
    آخر نشاط: 13/September/2019
    مقالات المدونة: 9
    SMS:
    القلب المؤمن يستهين بكل الصعاب لأنه يتوكل على الله والقلب الفارغ من الأيمان ك ورقة مقطوعة من غصنها تتلاعب بها الرياح الهوجاء
    شكرا على الموضوع

  4. #4
    من أهل الدار
    ملائكة وشياطين
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ms.House مشاهدة المشاركة
    هدوء الغاليه

    مقال ومشاركه ولا اروع

    هامه ومفيده وشامله

    شكرا لك


    العفو دكتورة تسلمين منورة


  5. #5
    من أهل الدار
    ملائكة وشياطين
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهرة الكاردينية مشاهدة المشاركة
    شكرا على الموضوع


    العفو زهرة منورة وشكراا للتقييم


  6. #6
    من أهل الدار
    تاريخ التسجيل: April-2013
    الدولة: السودان
    الجنس: ذكر
    المشاركات: 2,669 المواضيع: 315
    التقييم: 382
    المهنة: Electrical Engineering
    آخر نشاط: 21/June/2016

  7. #7
    من أهل الدار
    ملائكة وشياطين
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ahmed77 مشاهدة المشاركة



    تسلم احمد شكراا لك


  8. #8
    من المشرفين القدامى
    تاريخ التسجيل: July-2010
    الدولة: العراق بلد الانبياء
    الجنس: ذكر
    المشاركات: 5,848 المواضيع: 444
    صوتيات: 0 سوالف عراقية: 4
    التقييم: 866
    مزاجي: متفائل
    المهنة: معلم جامعي
    أكلتي المفضلة: الحلويات
    موبايلي: صيني
    آخر نشاط: 21/October/2018
    الاتصال:
    SMS:
    هو قلمي يكتب ما يريد يعبر عن رايي وضعت له خطوطا حمراء لا يتجاوزها ليس لاي كان سلطة عليه ليس المهم ان يرضي الناس الاهم ان يرضي ضميري
    تقرير جدا رائع يستحق الفوز مشكورة هدوء الكون
    تحياتي وتقييمي

  9. #9
    من أهل الدار
    ملائكة وشياطين
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مازن مشاهدة المشاركة
    تقرير جدا رائع يستحق الفوز مشكورة هدوء الكون
    تحياتي وتقييمي
    تسلم استاذي جزيل الشكر للتقييم والمرور


  10. #10
    من أهل الدار
    تاريخ التسجيل: March-2013
    الجنس: ذكر
    المشاركات: 5,407 المواضيع: 346
    صوتيات: 3 سوالف عراقية: 33
    التقييم: 1657
    مزاجي: جید و الحمدلله
    المهنة: مشرف اعمال بُنه التحتیه
    أكلتي المفضلة: ما رزقنی الله
    موبايلي: NOKia N86
    آخر نشاط: 30/September/2017
    الاتصال: إرسال رسالة عبر Yahoo إلى علی
    شکراً هدوء للمجهود الممیز سلمت یداک - یستحق التقیم

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
تم تطوير موقع درر العراق بواسطة Samer

قوانين المنتديات العامة

Google+

متصفح Chrome هو الأفضل لتصفح الانترنت في الجوال