النتائج 1 إلى 8 من 8
الموضوع:

حكايات واساطير اهوار العراق

الزوار من محركات البحث: 3530 المشاهدات : 9865 الردود: 7
جميع روابطنا، مشاركاتنا، صورنا متاحة للزوار دون الحاجة إلى التسجيل ، الابلاغ عن انتهاك - Report a violation
  1. #1
    صديق مؤسس
    صاحبة الامتياز
    تاريخ التسجيل: January-2010
    الدولة: البصرة
    الجنس: أنثى
    المشاركات: 27,272 المواضيع: 3,878
    صوتيات: 103 سوالف عراقية: 65
    التقييم: 5744
    مزاجي: هادئة
    أكلتي المفضلة: مسوية رجيم
    موبايلي: Iphon 6 plus
    آخر نشاط: 15/October/2018
    مقالات المدونة: 77
    SMS:
    Sometimes the heart sees what's invisible to the eye

    حكايات واساطير اهوار العراق


    حكايات واساطير اهوار العراق

    مقدمة

    من منا لم يرى اهوار العراق اويشاهدها من خلال الافلام اويقرأ عن معالمها .. اما الذين عاشوا بها وعايشوها لعقود طويله فهم الذين يشعرون بالفجيعة لفقدانها .



    الكثير قد لايعرف عن الاهوار الشيئ الكثير ولم يصل حافاتها ولم يحمله التأمل بشروق الشمس وغروبها ..اكثر من نصف قرن , اهوار الجنوب مأمنا للطيور المهاجره من شهر تشرين الاول حتى نهاية شباط من كل عام .. ويتسلل جمالها وروعتها وهدوئها الى اعماقنا فانطبعت في حدقات العيون .. كانت واحات أمن وأمن وراحة واستجمام ..



    اجمل ماتراه العين شروق الشمس من خدرها كعروس تتثاءب في صبحية زواجها خجولة مرحه لتثير الدفئ بأعواد البردي والجولان وتغمر اعطاف الصيادين بحلول يوم حافل بالصيد …ليس هناك اجمل من اشعة الشمس وهي تعانق اطراف البردي في صباح مشرق ترتعش فيه اطراف الصياد بزمهرير الشتاء … الاهوار عالم فسيح .. جنة لمحبيها .. تأمل لاحدود له .. مساحات مياه صافية تحملك الى عالم الدعة والاسترخاء .. جزر طبيعية محاطة بالبردي وسط تلك المساحات من المياه التي تمنحها جمالا مابعده جمال .. النوارس تحوم في السماء الزرقاء الصافيه وتتجمع اسراب البجع الشديد النهم في المياه بحثا عن الاسماك وتتسابق طيور الجهلول حول حافات الهور بخفة ورشاقه بحثا عن طعامها وسط صفيرها المعتاد وكأنها تشكر الخالق على ماوهبها من خير وفيــر .

    حينما يقف الصياد منتصب القامه نشطا مرحا بعد جولة الفجر قضاها في الصيد حاملا صيده بكل اعتزاز مفاخرا اقرانه فتنهال النكات والتعليقات وسط جو من المرح ليجتمع الرفاق خارج خيمتهم يستنشقون نسيم الصباح مع رائحة قوري الشاي حيث يتناولون افطارهم المعتاد

    فالخبز الطازج والقيمر مع مربى الركي الصيني ماركه مالانك وعدد من البيض المسلوق الذي يشترونه من قرى سكان الاهوار القريبه ..يبعث الرضا والقناعه .. في الاهوار تأمل عجيب تختلط فيه لحظات شروق الشمس وغروبها وانبثاق القمر بلونه الفضي الجميل الذي يحيل مياه الاهوار الى طبق فضي ليس له حدود … حينما يسدل الظلام استاره تخرج الضفادع من مكامنها لتبدأ سمفونيات نقيقها مختلطة بصراخ الجهاليل ونغيق الوز وصراخ الخضيري في اعماق البردي حينما يأوي اليها بحثا عن طعامه .. وفي سكون الليل يشاهد الصياد زوارق سكان الاهوار الصغيره والتي لاترى الا من خلال سراج صغير في مقدمتها هو عبارة عن زجاجة مملؤءة بالكاز وبداخلها فتيلة قطنيه وقد اغلقت فتحتها بالتمر منعا للتسرب يشعلها الصياد المحترف ليلا للتعرف على الطيور المجتمعه في المياه الهادئه كي يسدد بندقيته البدائية الصنع التي يسمونها التنبله ولااحد يدري سبب هذه التسميه لأنها نسخة مصغرة من البنادق القديمة التي تحشى بالبارود وحبات الرصاص وحينما تنطلق تدوي في جنبات الهور دويا يتردد اصداءه فهولاء يصطادون في المواسم لتوفير حياتهم المعيشيه وارضاء لهوايتهم … لم يكونوا ابدا منافسين لهواة الصيد بل كانوا ادلاء ورفاق فكم من المرات يجدون في مخيمات الصيادين ملجأ وملاذا حين اشتداد العواصف اوالحاجة لدواء اوتناول الشاي وتبادل الاحاديث … حياتهم بالغة الخشونه ..لكن لم تمنعهم من البحث عن لقمة العيش رغم المخاطر التي يتعرضون لها من غضب الطبيعه وانفجار بنادقهم .. كان الليل لهم ستارا ومسرحا … والصياد يغط في نوم عميق في خيمته على انغام نقيق الضفادع وصراخ الجهاليل ونغيق الوز ودوي بنادق سكان الاهوار .. كانت الحياة آنذاك هادئة كمياه الاهوار مليئة بالخير والراحه فلا يعكر صفوها معكر فكثيرا مايصحو الصياد مبكرا على انغام صيادي الاسماك الذين يطلق عليهم البرابره وهم يقرعون الصفائح الفارغه لدفع الاسماك الى شباكهم في ابلامهم ومشاحيفهم .. ويستمر القرع ويستمر العطاء .

    المشاعر التي تغلي في صدور كل من عشق الصيد والاهوار اكبر من احتماله حينما يتذكر ذلك الفردوس المفقود الذي عاش بين احضانه عقودا عده مفتقدا راحة البال وهدوء النفس والشعور بالغبطة في هذا المكان الذي عاش فيه وعايشه طيلة سنين حياته .

    من لايعرف طبيعة الاهوار لايدرك جمالها ولو شاهدها اليوم فلن يجد سوى اطلالها وخرائبها

    لقد اصبحت اهوار العراق اطلالا كأطلال اور وبابل .. اختفى سماع شاب اضناه العشق يمخر عباب الهور بقاربه الصغير يردد بوذية حزينه تشرح معاناة الحبيب المحروم .. وتوقف دوي بنادق محترفي الصيد فقد جفت الاهوار ونعت ساكنيها .



    هناك الكثير من الحكايات والأساطير التي تروى عن الأهوار عموماً وعن (اليشن) خصوصاً، تتراوح بين الواقع والخيال،
    الأسطورة والموروث الديني وهنا يطرح سؤال نفسه بشدة ما العلاقة بين الحضارات القديمة والألهة التي حكمت تلك
    المدن قبل 5000 سنة وهل مازالت أرواح تلك الألهة التي نصفها بشر والآخر اله موجودة




    1ـ (حفيظ) ذلك (اليشن) التي تدور عنه وحوله أساطير أغرب من الخيال تعد (يشن حفيظ) من أهم المناطق التي تحكى عنها الأساطير، وهي أرض مرتفعة تقع وسط مياه الأهوار يقول عنها الأثاريون: إنها بقايا مدن منقرضة تعرضت الى الفيضان وغمرتها المياه لفترات طويلة لتصبح بعد ذلك مواضع سكن لأهل الأهوار، أما من الناحية الشعبية فتقول الحكايات
    التي تناقلها أهالي الأهوارجيلاً بعد جيل ، ان هذه الأماكن إنقلبت على أهلها بعد ما كفروا ولم يبق منهم أحد.



    الذي يزور(حفيظ) يرى آثاراً قديمة من طابوق وفرشي وأوآن وجدران وأنابيب من خزف تنقل المياه محاطة بسلاسل طويلة
    من الأسيجة تعتبر حدوداً لتلك المدن المنقلبة او المندثرة، وقد زار الكثير من الاثاريين والمكتشفين والمغامرين هذا المكان وكتبوا الكثير عنه، تقول الحكايات ان منطقة(حفيظ) يسكنه الجن ولا يستطيع أحد الوصول إليه، لان من يصل الى حفيظ يمت، وأهم ما يحكى عن حفيظ ان هناك أضاءة كبيرة تظهر فيه خصوصاً أيام الجمع، ويرى الزائر فيها أشباحاً يختلفون عن البشر في الطول والشكل ومن يقترب يجدوه ميتاً في الصباح. وهناك الكثير من المغامرين وصلوا إليه ولكنهم لم يرجعوا أبداً.








    2 ـ أبو الذهب
    أما (يشن أبو الذهب)الموجود في أهوار
    الحويزة والسلام والمجر، فله حكايات لا تقل غرابة عن هور حفيظ، حيث تروى
    عنه حكاية زورق الذهب، في ليلة الجمعة يخرج من هذا اليشن زورق من ذهب ويبقى ظاهراً للعيان طوال الليل حتى صلاة
    الفجر وبعدها يختفي، وقام الكثير من الشخصيات بمحاولات للإستحواذ على الزورق لكنهم فشلوا وماتوا.




    3 ـ أم الحناء
    الأساطير تبدأ في أهوار
    الجنوب ولا تنتهي، حتى في السنوات التي جففت فيها الأهوار يشاهد البعض أقوام تدل مظاهرهم على إنهم من الحضارات القديمة تنقلها الى العين أشعة الصباح الأولى وكأنهم في عرض سينمائي، حركة قوم يقومون بأعمالهم المعتادة، وكأنهم أحياء فعلاً، وبعد ما ترتفع الشمس يغيب المشهد. في هذا المكان يقع في (يشن ام الحناء)، حيث تروى أسطورة كبيرة عنه، حيث كان أرضاً مرتفعة تحيطها المياه من كل جانب وتحديداً هذا المكان مقبرة قديمة ومن يمر عليها يسمع أصوات الموتى وهم يصرخون من العذاب ومن دفنوا ميتاً هناك، وعند الحفر يجدون أدوات التعذيب مقاربة لما يتحدث عنه في الجحيم، وكذلك أفاعي عملاقة وأدوات وبقايا أثار النار، وفي الليل تصدر من يشن أم الحناء أصوات عالية تصل الى أسماع الناس في الأهوار



    تحياتي

  2. #2
    من أهل الدار
    المتماهي
    تاريخ التسجيل: September-2010
    الدولة: ميسان
    الجنس: ذكر
    المشاركات: 27,255 المواضيع: 274
    صوتيات: 79 سوالف عراقية: 0
    التقييم: 21780
    المهنة: ماجستير / نقد حديث
    موبايلي: نوت
    مقالات المدونة: 130
    SMS:
    لايطير الطائر بجناحيه فقط
    الرائعة دالين ...شكرا لك من القلب على هذا الموضوع الرائع واللطيف ..مودتي

  3. #3
    Jeanne d'arc
    تاريخ التسجيل: January-2010
    الجنس: أنثى
    المشاركات: 16,529 المواضيع: 8,043
    صوتيات: 10 سوالف عراقية: 0
    مقالات المدونة: 27
    SMS:
    أشياء كثيرة نُؤمن بها بطريقةٍ نعتقد معها إننا لَن نَكفر بها مهما حدث.. فكرة التخلي عن هذه الاشياء غير واردة من الاساس.. لكن, في لحظة ما, نجد انه لاشيء يستحق.. وان اغلب ماكنا نؤمن به ليس الا هدرا للوقت!
    يا لروعة الموضوع وجمال الاهوار ولا تعليق عندي يتناسب مع ماطرحتِ سيدتي.. تقييمي المتواضع :-)

  4. #4
    صديق مؤسس
    صاحبة الامتياز
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شيفرة دافنشي مشاهدة المشاركة
    الرائعة دالين ...شكرا لك من القلب على هذا الموضوع الرائع واللطيف ..مودتي
    ليس بروعة مرورك وكلماتك النقية ,, ممتنة عمار شكرا لك

  5. #5
    صديق مؤسس
    صاحبة الامتياز
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Sally مشاهدة المشاركة
    يا لروعة الموضوع وجمال الاهوار ولا تعليق عندي يتناسب مع ماطرحتِ سيدتي.. تقييمي المتواضع :-)
    شكرا لمرورك العطر وشكرا لتقييم

  6. #6
    صديق نشيط
    تاريخ التسجيل: April-2011
    الجنس: أنثى
    المشاركات: 239 المواضيع: 16
    التقييم: 16
    آخر نشاط: 15/June/2011
    جميل ماقدمت لنا عن جمال الاهوار شكرلك يعطيك العافية

  7. #7
    صديق مؤسس
    صاحبة الامتياز
    العفو ,,, منورتنا ضفاف بهطلة

  8. #8
    тнє мαѕтєя
    OffLine
    تاريخ التسجيل: March-2016
    الدولة: العراق
    الجنس: ذكر
    المشاركات: 4,442 المواضيع: 1,596
    صوتيات: 35 سوالف عراقية: 6
    التقييم: 1029
    موبايلي: SONY Z3
    الاتصال: إرسال رسالة عبر AIM إلى OffLine
    مقالات المدونة: 4
    SMS:
    يا بني الزهراء أنتم عدتي وبكم في الحشر ميزاني"" رجح وإذا صح ولائي لكم لا ابالي أي كلب قد نبح
    تقرير جميل .. شكرا لك

تم تطوير موقع درر العراق بواسطة Samer

قوانين المنتديات العامة

Google+

متصفح Chrome هو الأفضل لتصفح الانترنت في الجوال