النتائج 1 إلى 3 من 3
الموضوع:

أسرار الكون : عجائب وغرائب طبيعية وبشرية في الامازون

الزوار من محركات البحث: 2440 المشاهدات : 6334 الردود: 2
جميع روابطنا، مشاركاتنا، صورنا متاحة للزوار دون الحاجة إلى التسجيل ، الابلاغ عن انتهاك - Report a violation
  1. #1
    من أهل الدار
    تاريخ التسجيل: July-2011
    الجنس: ذكر
    المشاركات: 3,462 المواضيع: 1,206
    صوتيات: 8 سوالف عراقية: 0
    التقييم: 1232
    آخر نشاط: 21/June/2015
    مقالات المدونة: 8
    SMS:
    كلما أبتعد الإنسان عن القرآن ، كلما تشوهت شخصيته دون أن يشعر

    أسرار الكون : عجائب وغرائب طبيعية وبشرية في الامازون

    أسرار الكون - غرائب طبيعية وبشرية في الامازون
    لا يمكنك عزيزي ان تتخيل المشاهد الغريبة الرائعة لطبيعة غابات الأمازون التي تقع في البرازيل جنوب قارة أمريكا. ..دون أن تتبعني في زيارتها وتحقق بنفسك من هذه المشاهد الغريبة بالعين المجردة لأنك قد لا تصدق ما تراه عينك أو تسمعه أذنك من غرائب الحياة الطبيعية من مناخ وكائنات نباتية وحيوانية وحتى بشرية مدهشة .






    الشـيء الأول الـذي تقابلـه عنـد الخطـوة الأولـى فـي غابـات الأمـازون الممطـرة هـو ذلـك الهـواء الثقيـل جـدا بالأكسجيـن والرطوبـة . حتى أن بعض الكائنات تواجه صعوبة في التنفس فتموت... .. لذا يطلـق عليهـا غابـات السحـب والضباب.
    و الشـيء الثانـي الـذي تواجـه هـو ضخامـة الأشجـار وتنـوع وإختـلاف النباتـات فـي الغابـة حتى ان بعض الأشجار تشكل ناطحات سحاب والتـي تحتـوي أوارق أشجـار كالمظـلات الضخمة التي تسهم في تخفيف الحرارة .

    ويعيش في هذه المنطقة أكبر تنوع على مستوى العالم من الحيوانات والأسماك والطيور والفراشات التي تعيش عند المياه العذبة. كالنمر الأمريكي المرقط والنسور الجارحة وثعالب الأنهار العملاقة ومن المدهش أن تعرف أن أكثر من ثلث جميع االكائنات في العالم تعيش في الأمازون إلا أن إزالة الغابات وقطع الأخشاب ،من أخطر التهديدات التي تواجه غابات الأمازون.

    تعتبر غابات الأمازون الرئة التي تتنفس الأرض من خلالها فكما تعلم أن الأشجار تنتج الأوكسجين وهي غنية جدا بالأشجار الكثيفة . ومن أبرز الأنهار التي تغذيها نهر الأمازون الأنهار وهو ثاني أكبر نهر في العالم بعد نهرالنيل.



    يبلغ عدد السكان 21 مليون نسمة يعيش بعضهم في مناطق ريفية .وعليك أن تصدق أو لا تصدق أنه تم اكتشاف قبيلة تعيش في غابات الامازون في منطقة تقع على الحدود بين البرازيل والبيرو ولا تعرف شيئاً عن العالم، ولا يعرف العالم عنها شيئاً إلا مؤخرا حين كانت مروحية تحلّق على ارتفاع منخفض فوق غابات المطر في الامازون فالتقطت الصور الاولى لأفراد هذه القبيلة.



    الرجال والنساء كانوا شبه عراة، وقد طليت أجساد الرجال باللون الاحمر، أما النساء فباللون الأسود وقال المستكشفون أن أفراد هذه القبيلة فروا الى عمق الأدغال حين رأونا وحملوا أسلحتهم من سهام وحجارة واتخذوا وضعاً قتالياً اعتقادهم بأن الاتصال بالعالم الخارجي يشكل خطراً عليهم. وبالفعل، فان اتصال مثل هؤلاء الناس بالعالم الخارجي قد يكون مميتاً ، لأنهم لا يتمتعون بالمناعة من أمراض البرد والأمراض الأخرى كما أبيدت قبائلا قبلها عند قطع الأشجار وإزالة الغابات.


    بقلم / رائد عبد الرضا شيخان السامرائي



  2. #2
    من المشرفين القدامى
    تاريخ التسجيل: August-2011
    الدولة: بلا ما تعرفون
    الجنس: أنثى
    المشاركات: 12,041 المواضيع: 1,765
    صوتيات: 9 سوالف عراقية: 0
    التقييم: 2501
    موبايلي: n96i
    آخر نشاط: 8/December/2012
    مجهود طيب
    ومعلومات جميلة
    شكرا لك

  3. #3
    من أهل الدار
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة روح الورد مشاهدة المشاركة
    مجهود طيب
    ومعلومات جميلة
    شكرا لك
    مرور كريم أختي (ندى) ---تحياتي

تم تطوير موقع درر العراق بواسطة Samer

قوانين المنتديات العامة

Google+

متصفح Chrome هو الأفضل لتصفح الانترنت في الجوال